البحرين وعُمان بافتتاح خليجي-21   
السبت 1434/2/23 هـ - الموافق 5/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:33 (مكة المكرمة)، 9:33 (غرينتش)

تنطلق اليوم السبت بطولة كأس الخليج العربي "خليجي 21" التي تستضيفها البحرين حتى 18 يناير/كانون الثاني الجاري. وسيلتقي منتخبا البحرين وعُمان في المباراة الافتتاحية على الملعب الوطني، وتعقبها مباراة بين منتخبيْ قطر والإمارات.

ويأمل البحريني استغلال إقامة البطولة على ملعبه هذه المرة لانتزاع اللقب الذي طال انتظاره، خاصة أنه سيكون التعويض المناسب لأنصاره عن خروج الفريق مبكرا من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014.

وفي المقابل، ما زالت فرصة العُماني قائمة في التأهل لكأس العالم 2014 بالبرازيل، حيث لا يزال منافسا بالمرحلة النهائية من التصفيات الآسيوية، وهو ما يجعله أيضا بحاجة إلى محاولة استعادة اللقب الخليجي ليكون دفعة قوية له فيما تبقى من تصفيات المونديال.

وفي المباراة الثانية، يبحث منتخب قطر -تحت قيادة المدرب البرازيلي باولو أوتوري- عن ثالث ألقابه الخليجية بعد أن بات مؤهلا للمنافسة بقوة، لكنه يدرك أن خصوصية هذه الدورة تجعل الأمور تنقلب رأسا على عقب، كما حصل معه بخروجه من الدور الأول بالنسخة الماضية في عدن أواخر 2010.

واستعد القطري للبطولة بالتدريب لمدة 12 يوما فقط بدأت في 23 ديسمبر/كانون الأول الماضي واستمرت حتى الثالث من الجاري. وخاض الفريق مباراة ودية واحدة مع نظيره المصري في الدوحة خسرها صفر-2.

الدفاع عن اللقب
أما المنتخب الكويتي فيستهل رحلة الدفاع عن لقبه في بطولة كأس الخليج بمواجهة نظيره اليمني غدا الأحد في افتتاح مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة.

ثمانية منتخبات عربية تأمل في الفوز ببطولة "خليجي 21" (دويتشه فيلله)

ورغم الفارق الكبير في الخبرة والإمكانيات بين الكويتي (الأزرق)  الفائز باللقب عشر مرات سابقة (رقم قياسي) ونظيره اليمني الذي لم يحقق أي فوز في تاريخ مشاركاته بالبطولة، يخوض الأزرق مباراة الغد بسلاح الحذر خشية التعرض لأي مفاجأة.

يُشار إلى أن التوفيق لم يحالف منتخبات السعودية (بطل خليجي 16) وقطر (بطل خليجي 17)  والإمارات (بطل خليجي 18) وعُمان (بطل خليجي (19) التي خاضت كلا من البطولات الأربع الأخيرة بالدفاع عن لقبها، فسقط كل منها في الدور الأول  من رحلة الدفاع عن اللقب.

"أكون أو لا أكون"
من جهة ثانية, يرفع السعودي والعراقي شعار "أكون أو لا أكون" خلال مباراتهما المرتقبة غدا في بداية مسيرتهما بالمجموعة الثانية في الدور الأول للبطولة.

ووفق وكالة الأنباء الألمانية, ربما تكون تلك المباراة الخطوة الأولى لكل منهما بالبطولة الحالية ولكنها تمثل مواجهة "حياة أو موت" لكل منهما في ظل الصراع الرهيب المنتظر على بطاقتي التأهل من هذه المجموعة -التي تسمى مجموعة الموت- إلى المربع الذهبي.

ويدرك كل من الفريقين أن الفرصة قد لا تسنح له للتعويض في مواجهة  الكويتي حامل اللقب وشريكهما في الصراع على بطاقتي المجموعة. وتتسم لقاءات الفريقين دائما بالإثارة والندية، ويضاعف من ذلك ارتقاء مستوى الفريقين في الآونة الأخيرة بشكل يجعلهما مرشحين بقوة للفوز بلقب خليجي 21 ويجعل من المواجهة بينهما غدا نهائيا مبكرا للبطولة.

كما تتسم المواجهة أيضا بالطابع الثأري بالنسبة للمنتخب السعودي أمام منافسه العراقي الذي تغلب على الأخضر في نهائي كأس آسيا 2007 كما تغلب عليه في مباراة المركز الثالث ببطولة كأس العرب الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة