رئيس أركان الجيش الأميركي يزور إسرائيل وينتقد إيران   
الثلاثاء 1428/12/2 هـ - الموافق 11/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)

مايكل مولين يتوسط غابي أشكنازي (يمين) وإيهود باراك (رويترز)

يقوم رئيس أركان الجيش الأميركي مايكل مولين بزيارة إسرائيل اجتمع في مستهلها بنظيره الإسرائيلي غابي أشكنازي في وزارة الدفاع في تل أبيب حيث بحثا ما يعتبرانه خطرا نوويا إيرانيا.

كما التقى مولين مع وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك واستمع إلى تقييم استخباراتي إسرائيلي يفيد بأن "إيران تعمل على تصنيع قنبلة وقد تمتلكها بحلول عام 2010".

وفي ختام اجتماعه بالمسؤولين الإسرائيليين هاجم العسكري الأميركي إيران، وقال إنها دولة "تؤيد الإرهاب وتشكل خطرا على الاستقرار في الشرق الأوسط".

وكان تقرير "التقييم المخابراتي القومي" الأميركي الذي صدر الأسبوع الماضي أفاد بأن برنامج إيران للتسلح النووي توقف منذ العام 2003.

لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت انتقد ذلك التقرير قائلا إن إسرائيل تصر على تقييمها الاستخباراتي بأن إيران قد تكون على بعد عامين فقط من امتلاك يورانيوم عالي التخصيب بكمية كافية لتصنيع رؤوس حربية نووية لصواريخها الطويلة المدى.

وتقول إسرائيل -التي تعتمد سياسة الغموض الإستراتيجي بشأن ترسانتها النووية- إن سلاحا نوويا إيرانيا سيهدد وجودها. وتنفي إيران السعي لتصنيع أسلحة نووية وتقول إنها تخصب اليورانيوم فقط لتوليد الكهرباء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة