مقتل أربعة أشخاص في معارك ضارية شرقي أفغانستان   
السبت 1423/2/15 هـ - الموافق 27/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتلان أفغانيان بجوار مدفع رشاش مضاد للطيران على قلعة في غرديز (أرشيف)
قالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية ومقرها باكستان إن أربعة أشخاص قتلوا وجرح تسعة آخرون في قتال عنيف اندلع بين قوات الفصائل المتناحرة للسيطرة على مدينة غرديز عاصمة ولاية بكتيا شرقي أفغانستان.

ونقلت الوكالة عن شهود عيان قولهم إن قوات موالية لحاكم الولاية السابق بادشاه خان
زادران شنت هجوما عند منتصف الليلة الماضية على قوات موالية للحكومة المؤقتة. وأوضحت الوكالة أن الجانبين استخدما في القتال المدافع والصواريخ وأن عددا من الصواريخ أصاب سجن المدينة ومناطق أخرى في المدينة. ولم تذكر الوكالة تفاصيل أخرى.

وكانت غرديز شهدت في أواخر يناير/ كانون الثاني قتالا ضاريا استمر يومين وأسفر عن مقتل 50 شخصا بعد أن حاولت قوات موالية للقائد زادران السيطرة على المدينة عقب تعيينه واليا للولاية من قبل الحكومة المؤقتة مما اضطرها إلى استبداله تجنبا لإراقة الدماء.

انفجارات قرب مطار كابل
وفي تطور آخر وقعت ثلاثة انفجارات لم تسفر عن ضحايا مساء الجمعة في محيط مطار كابل الدولي. وقالت المتحدثة باسم القوة الدولية لتعزيز الأمن (إيساف) في أفغانستان كارين دالي إن تحقيقا يجري في هذا الصدد.

وأفادت مصادر عسكرية أخرى طلبت عدم الكشف عن هويتها أن ثلاث قذائف أطلقت حوالي الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي مساء أمس الجمعة وجرى إطلاقها خلال اقل من خمس دقائق.

ويتمركز عسكريون بريطانيون وفرنسيون بتلك القوة الدولية قرب مطار كابول الدولي. وأفاد أحدهم أن قذيفتين على الأقل مرتا فوق معسكرهم.

ولم تتم معرفة هدف القذائف الثلاث ولكن دراسات بالستية تجري لتحديد مصدر إطلاقها، فيما قال مصدر عسكري لوكالة فرانس برس "إنها أطلقت على الأرجح من مسافة عدة كيلومترات من المطار".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة