كاتب: تنظيم القاعدة ينبعث مجددا   
الاثنين 1433/6/8 هـ - الموافق 30/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:48 (مكة المكرمة)، 14:48 (غرينتش)
بعد مقتل بن لادن نال أيمن الظواهري ولاء معظم الحركات المرتبطة بالقاعدة

قال الكاتب سيث جونز إن تنظيم القاعدة أبعد ما يكون عن الانهزام، وإنه بينما تستعد الولايات المتحدة للتحول نحو الشرق الأقصى لمواجهة الصعود الصيني، فإن ثمة دلائل متزايدة على انبعاث ما سماه "المنظمة الإرهابية" مجددا في العالم الإسلامي.

وأضاف الكاتب في مقال نشرته له صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية أنه بعد عام من مقتل زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن، فإن غالبية صناع القرار والنقاد يعتقدون أن تنظيم القاعدة على وشك الانهيار.

وقال الكاتب إن أحد المسؤولين الأميركيين تحدث معه بشأن مقتل أحد ناشطي القاعدة في باكستان الشهر الماضي إثر هجوم بطائرة بدون طيار، وإنه قال له إن مقتله يمثل "مسمارا آخر في كفن" تنظيم القاعدة.

وأضاف أن الاستخفاف بقوة تنظيم القاعدة يعتبر خطأ خطيرا، موضحا أنه في ظل ترنح بعض الأنظمة بفعل الربيع العربي، فإن تنظيم القاعدة يسعى لملء الفراغ وركوب الموجة لتصعيد العنف، وأتباع القاعدة يستعدون لشن حملة من الهجمات في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأشار الكاتب إلى الدور الذي يلعبه تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في اليمن، موضحا أن أتباع القاعدة زادوا من سيطرتهم على مناطق في اليمن مثل شبوة وأبين، في ظل الأزمة التي تواجهها الحكومة المركزية في صنعاء.

وقال جونز إن القاعدة تخطط من ملجئها في اليمن لشن هجمات داخل أراضي الولايات المتحدة الأميركية نفسها، وذلك حسب تقديرات أميركية، مشيرا إلى محاولات القاعدة صنع قنابل مخبأة داخل الكاميرات وداخل أدوات أخرى، بل زراعتها جراحيا في أجساد البشر والحيوانات.

وقال إن هناك مؤشرا آخر يدل على قوة القاعدة ويتمثل في تزايد فروعها وأتباعها والحركات المرتبطة بها في العالم منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001، مشيرا إلى حركة الشباب المجاهدين في الصومال وما وصفه بتنظيم القاعدة في العراق، وإلى أن القاعدة تنشط في شبه الجزيرة العربية وفي شمال أفريقا وفي بلاد المغرب الإسلامي.

وأضاف أن قادة التنظيمات في المناطق السالفة الذكر يدينون بالولاء لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، وأنهم يمدونه بالدعم المالي وبالنفوذ العالمي وبكادر من المقاتلين المدربين، وقال إن تلك الحركات الجديدة لم تكن أي منها موجودة قبل عشرة سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة