الاستيطان يتواصل في يوم الأرض   
الأربعاء 1431/4/16 هـ - الموافق 31/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:38 (مكة المكرمة)، 15:38 (غرينتش)
البناء الاستيطاني في مستوطنة إلعازر ضمن مجمع عتصيون (الجزيرة نت)

عوض الرجوب-الخليل      
 
خلافا للقرار الإسرائيلي المعلن بتجميد أعمال البناء الاستيطاني في الضفة الغربية لمدة عشرة أشهر، تثبت الوقائع على الأرض أن أعمال البناء لم تتوقف، بل تواصلت وتسارعت في كثير من المستوطنات.
 
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن أواخر نوفمبر/تشرين الثاني عن تجميد جزئي للاستيطان في الضفة الغربية لمدة عشرة أشهر، مع استثناء مدينة القدس، ودون أن يشمل ذلك بناء الكنس والحضانات والمدارس.
 
ورصدت عدسة الجزيرة نت في الأيام الأخيرة، وبالتزامن مع إحياء يوم الأرض استمرار أعمال البناء في عدد من المستوطنات، بما في ذلك بناء وحدات سكنية، ومجمعات تجارية، وأعمال تمهيد وبنية تحتية واسعة. وشوهدت معدات الحفر والرافعات وآليات البناء تعمل في أكثر من مستوطنة.
 
بناء متواصل
في منطقة بيت لحم، جنوب الضفة الغربية، يشهد مجمع عتصيون الاستيطاني، أعمال بناء مكثفة في أكثر من محور. ففي مستوطنة إلعازر غرب بيت لحم تتواصل أعمال البناء في ست بنايات واسعة مكونة من عدة طبقات، وبجوارها أعمال تمهيد وبنية تحتية لعدد من البنايات الأخرى.
 
أعمال استيطان في روش تسوريم (الجزيرة نت)
وفي مستوطنة روش تسوريم المقامة على أراضي قرية بيت سكاريا العربية غرب بيت لحم تُقام بناية ضخمة، يعتقد أنها وحدات سكنية، فيما يجري العمل لإقامة مجموعة بنايات أخرى في مستوطنة نفيه دانئيل إلى الشمال منها.
 
وتتواصل عمليات الزحف الاستيطاني لمستوطنة بيتار عيليت على أراضي بلدتي حوسان ونحالين جنوب بيت لحم، ويقيم أحد المستوطنين مبنى استيطانيأ في مكان قريب من منازل المواطنين خارج المستوطنة، كما يتواصل التأسيس للبنية التحتية في مساحات واسعة غرب المستوطنة.
 
وفي منطقة بيت جالا ببيت لحم، تواصل معدات الحفر التابعة للاحتلال أعمالها لإقامة مقطع جديد من الجدار العازل على أراضي المواطنين وقرب مساكنهم، بعد أن تم اقتلاع أشجار زيتون معمرة في المكان.
 
وبين مدينتي القدس وبيت لحم، تتواصل أعمال بناء وتشطيب عدد من الوحدات السكنية في مستوطنة هار غيلو المقامة على أراضي بلدتي بيت جالا التابعة لبيت لحم والولجة التابعة لمدينة القدس.
 
أما في مستوطنة جبل أبو غنييم (هارحوما) المقامة على أراضي بيت لحم والقدس فإن وتيرة البناء تعد الأسرع، حيث يتزامن البناء في عشرات البنايات، وتُشاهد الرافعات في أنحاء مختلفة من المستوطنة، خاصة من الجهة الشرقية، إلى جانب أعمال الحفر والتمهيد للبنية التحتية.
 
أما في محافظة الخليل، جنوب الضفة، فتتواصل أعمال البناء في مستوطنة "كريات أربع" شرق الخليل، وأقيمت ست وحدات سكنية جديدة في مستوطنة ماعون المقامة على أراضي بلدة يطا، جنوب المدينة.
 
نفي التجميد
بدورهم خبراء في مجال الاستيطان ينفون أن يكون الاحتلال قد أوقف أعمال البناء في الشهور الأربعة الماضية، مستبعدين في الوقت ذاته أن يتوقف في وقت قريب.
 
جانب من البناء الاستيطاني في مستوطنة هارغيلو غرب بيت لحم (الجزيرة نت)
فقد أكد خبير الأراضي والاستيطان عبد الهادي حنتش أنه عاين أعمال توسع وبناء -إضافة لما سبق ذكره- تجرى جنوب الضفة في مستوطنات "نحال نغوهوت" و"خارصينا" و"كرمئيل" و"سوسيا" و"تينا" والبؤرة الاستيطانية "أفي غايل" وجميعها في محافظة الخليل، موضحا أن التوسع يشمل أيضا إضافة بيوت متنقلة وكرفانات.
 
كما أوضح خبير الاستيطان غسان دغلس تواصل أعمال البناء الاستيطاني في عدة مستوطنات شمال الضفة الغربية بينها يتسهار المقامة على أراضي قرية عراق بورين، وشافي شمرون المقامة على أراضي قرية برقة، وإيتمار المقامة على أراضي قرية عورتا، وألون موريه المقامة على أراضي  قريتي دير الحطب وعزموط ورحايل وجميعها في منطقة نابلس.
 
وأشار إلى استمرار البناء الاستيطاني في مستوطنات أخرى بينها مستوطنة كدوميم شرق مدينة قلقيلية، وجيتيت المقامة على أراضي مدينة جنين. مؤكدا أن ذلك لا يؤشر إلى نوايا بوقف البناء الاستيطاني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة