لندن ترفض حصار النظام للمدن السورية   
الثلاثاء 15/10/1437 هـ - الموافق 19/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:17 (مكة المكرمة)، 15:17 (غرينتش)

وجّه المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إدوين سموأل انتقادات لاستمرار النظام السوري في سياسة حصار المدن وتجويع سكانها، وذلك قبيل اجتماع دولي مرتقب اليوم في لندن لمناقشة الأوضاع في سوريا.

وقال سموأل إن النظام السوري يستخدم التجويع والحصار كسلاح في الحرب، مضيفا أن حصار النظام للمدن وآخرها مدينة حلب يجب أن يتوقف، وعلى النظام أن يلتزم بمسؤولياته الإنسانية.

وفي مقابلة مع الجزيرة، قال المسؤول البريطاني إن اجتماع وزير الخارجية الجديد بوريس جونسون المرتقب اليوم مع نظرائه الأوروبيين سيبحث نتائج اجتماع وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف الذي جرى مؤخرا في موسكو، خصوصا ما يتعلق برفع الحصار عن المدنيين السوريين.

وفي السياق، أكد جونسون قبل اجتماع مع نظرائه بكل من ألمانيا وإيطاليا وفرنسا والاتحاد الأوروبي أن معاناة السوريين لن تنتهي طالما بقي الرئيس بشار الأسد في السلطة.

وقالت الخارجية في بيان إن الاجتماع سيركز على اتفاق وقف الأعمال القتالية الهش، والوضع الإنساني الكارثي والشروط الضرورية حتى تستأنف الأطراف المحادثات برعاية الأمم المتحدة.

وانهارت جولة المحادثات السابقة بين الحكومة السورية والمعارضة نهاية أبريل/ نيسان، مع تصعيد قوات الأسد مدعومة بضربات جوية روسية الهجوم على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة بمدينة حلب شمالي البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة