زعيم المعارضة التايوانية يلتقي الرئيس الصيني   
الخميس 1426/3/20 هـ - الموافق 28/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:32 (مكة المكرمة)، 11:32 (غرينتش)
زعيم المعارضة التايوانية (يمين) تعهد بالوصول سلام مع الصين (الفرنسية)

وصل إلى بكين اليوم الخميس زعيم المعارضة التايوانية لين تشان في زيارة وصفت بأنها تاريخية يلتقي خلالها بالرئيس هو جيناتو, في أرفع محادثات بين الجانبين منذ تقسيم الصين عام 1949.
 
وقد أحاطت حشود كثيفة بزعيم المعارضة التايوانية لين تشان الذي يلتقي غدا الجمعة الرئيس الصيني في خطوة اعتبرت مؤشرا للرغبة في "صنع السلام والمصالحة".

وتعهد لين الذي اتهمه دعاة الاستقلال في تايوان بالخيانة بصنع السلام بين الصين وتايوان -الجزيرة المنفصلة بحكم الأمر الواقع منذ 1949- لكن بكين ما زالت تعتبرها جزءا لا يتجزأ من أراضيها.

من جهة أخرى شدد الرئيس التايواني شين شوي على رغبته في انضمام الجزيرة إلى الأمم المتحدة وهي الرغبة التي أدانتها الصين بوصفها دفعة للاستقلال الرسمي الذي يمكن أن يؤدي إلى نشوب حرب, وفقا لموقف بكين الرسمي.  

وتنظر الصين إلى تايوان الديمقراطية بوصفها إقليما متمردا منذ هزمت الجيوش الشيوعية الوطنيين أو حكومة حزب الكومينتانج في الصين عام 1949 وفر الحزب إلى الجزيرة ومعه حكومة جمهورية الصين. 

ورفضت الصين -التي تحاول عزل تايوان في الدوائر الدبلوماسية- التعامل مع الرئيس شين شوي الذي يميل إلى الاستقلال غير أن محللين يقولون إنها تخطب ود الأحزاب المؤيدة للوحدة مثل حزب الكومينتانج في محاولة لتقويض حكومة تايوان.

وقد اعتبرت وكالة الأنباء الرسمية الصينية أن المغزى الفعلي لزيارة لين يكمن في أنها تعكس إرادة غالبية الشعب التايواني التي تؤيد تحسين العلاقات بين جانبي المضيق وتطويرها, على حد تعبيرها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة