ملك الأردن يصل سوريا ويجري مباحثات مع الأسد   
الاثنين 1428/11/10 هـ - الموافق 19/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:32 (مكة المكرمة)، 21:32 (غرينتش)
الأسد وعبد الله ولقاء بعد فتور في العلاقة (رويترز)

أجرى الملك الأردني عبد الله الثاني فور وصوله إلى دمشق بعد ظهر الأحد جولة من المباحثات مع الرئيس السوري بشار الأسد.
 
وقالت مصادر سورية إن اللقاء تناول العلاقات الثنائية بين البلدين إلى جانب الوضع في لبنان وفلسطين والعراق ولقاء أنابوليس المقبل.
 
وتأتي زيارة الملك الأردني المفاجئة إلى دمشق -وهي الأولى له منذ سنتين- بعد فتور شاب العلاقات بينهما وقبل أيام قليلة من اجتماع لوزراء الخارجية العرب في القاهرة يتوقع أن يتبنى موقفا موحدا من لقاء أنابوليس المزمع عقده برعاية الولايات المتحدة في وقت لاحق من هذا الشهر.
 
ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) عن "مصدر مطلع" في الديوان الملكي الهاشمي قوله إن الزيارة التي تستغرق عدة ساعات تأتي "في إطار الجهود التي يبذلها الملك لدعم وحدة الصف العربي وشعورا من جلالته بعظم المسؤولية الملقاة على القادة العرب في هذه المرحلة مما يتطلب تنسيق المواقف على أعلى المستويات بين العواصم العربية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة