قتيل وجريحان خلال القبض على صربي متهم بجرائم حرب   
الخميس 1426/12/6 هـ - الموافق 5/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:35 (مكة المكرمة)، 19:35 (غرينتش)

عناصر القوة الأوروبية يطاردون مجرمي الحرب ورجال المافيا (رويترز-إرشيف)
أعلنت مصادر طبية في شرق البوسنة أن متهما بارتكاب جرائم حرب وطفله أصيبا خلال محاولة لاعتقاله نفذتها قوة حفظ السلام الأوروبية, في حين أصيبت زوجته بجروح بالغة توفيت على أثرها في المستشفى.

وذكر متحدث باسم الشرطة البوسنية أن دراغومير أبازوفيتش (47 عاما) المشتبه بارتكابه جرائم حرب بين العامين 1992 و1995 أصيب عندما حاولت قوة حفظ السلام "إيفور" إلقاء القبض عليه في قرية قريبة من بلدة راغاتيكا شرق البلاد.

وأوضح المصدر أن النار أطلقت أولا على القوة أثناء استعدادها لتنفيذ العملية، مشيرا إلى أن ثلاثة أشخاص أصيبوا لاحقا بعد أن ردت القوة على مصدر إطلاق النار.

وذكرت مصادر في مستشفى روغاتيكا (70 كيلومترا جنوب شرق سراييفو) أن أبازوفيتش وزوجته وطفله أدخلوا إلى المستشفى، مضيفا أن الصربي الفار يعاني من إصابات بالغة في الرأس. وأشار مدير المستشفى إلى أن رادا زوجة أبارزوفيتش توفيت لاحقا متأثرة بجراحها.

وأكد متحدث باسم القوة الأوروبية التابعة لقوة حفظ السلام من جانبه وقوع عملية إلقاء القبض دون أن يعطي أي تفاصيل أخرى.

يشار إلى أن محكمة بوسنية كانت قد اتهمت أبازوفيتش بارتكاب جرائم حرب وطالبت بتوقيفه.

كما أن القوة الأوروبية المتفرعة من الناتو التي يبلغ عدد أفرادها 6500 شخص تقوم بمطاردة المتهمين بارتكاب جرائم حرب إضافة إلى مطاردة عصابات الجريمة المنظمة في أراضي البوسنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة