منظمة يهودية تقاضي صحيفة الأهرام المصرية   
الخميس 23/5/1423 هـ - الموافق 1/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
عادل حمودة

وجه قاض فرنسي طلب استدعاء إلى رئيس تحرير صحيفة الأهرام المصرية الحكومية إثر شكوى رفعت على الصحيفة تتهمها بـ "التحريض على الحقد العنصري".

وقال مصدر بمكتب الصحيفة في باريس إن قاضي التحقيق في هذه القضية بودوان توفنو طلب من رئيس تحرير الأهرام إبراهيم نافع الحضور إلى مكتبه في التاسع من أغسطس/آب, وخلال هذه الجلسة قد يبلغ القاضي نافع باحتمال إجراء تحقيق ضده.

ويأتي هذا الاستدعاء بعد دعوى رفعتها في مطلع عام 2001 الرابطة الدولية لمكافحة العنصرية ومعاداة السامية إثر نشر مقال بالصحيفة في أكتوبر/تشرين الأول 2000 للصحفي عادل حمودة بعنوان "تورتة يهودية بدماء عربية". وقد نشر المقال على موقع الصحيفة على شبكة الإنترنت, وطلبت الرابطة من القضاء الفرنسي أن يأمرها بسحبه من الموقع كما أوضح محامي الرابطة مارك ليفي.

ورغم سحب المقال دون تدخل القضاء قررت الرابطة رفع شكوى لأن المقال منشور في نسخ الصحيفة التي تباع في فرنسا, كما أوضح ليفي الذي قال إن المقال يشير إلى "قضية دمشق" التي تعود إلى عام 1840 واتهم فيها خطأ يهود باغتيال قساوسة واستخدام دمائهم في صنع نوع من الخبز اليهودي. وأضاف أن "الصحيفة استغلت هذه القصة لتبرر العثور حاليا على فلسطينيين وقد سحب الجنود الإسرائيليون منهم دماءهم".

وفي بيان أصدرته الأهرام الأربعاء شدد نافع على احترامه القضاء الفرنسي, وأكد أنه لم يهاجم يوما اليهودية كدين لكنه يعارض "سياسة الليكود التوسعية التي تهدد الاستقرار والسلام في الشرق الأوسط". ولم يعرف بعد ما إذا كان إبراهيم نافع سيمتثل لطلب الاستدعاء أمام القضاء الفرنسي أم لا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة