محام أردني يقاضي الحكومة الأميركية بسبب غوانتانامو   
الخميس 1426/6/29 هـ - الموافق 4/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)
كثير من المفرج عنهم من غوانتانامو لم توجه لهم أي تهمة (الفرنسية)
يعتزم أحد المحامين الأردنيين بمشاركة عدد من المحامين الأميركيين رفع دعوى قضائية ضد الحكومة الأميركية نيابة عن معتقلين سابقين في معتقل غوانتانامو بعد أن أطلق سراحهم بدون تقديمهم للمحاكمة.
 
وقال ممثل اللجنة العربية للدفاع عن معتقلي غوانتانامو في الأردن سميح خريس إن الدعوى التي سيتقدم بها من خلال محاكم أميركية بعد نهاية العطلة القضائية في الأردن تأتي بطلب من معتقلين أردنيين أفرج عنهم من سجن غوانتانامو من بينهم خالد الأسمر.
 
وأضاف المحامي في بيان حصل مراسل الجزيرة نت في الأردن على نسخة منه أن كل المعتقلين الأردنيين المفرج عنهم من معتقل غوانتانامو الأميركي طلبوا منه مقاضاة الحكومة الأميركية خاصة وأنهم يحملون اعتذارا رسميا من وزارة العدل الأميركية فضلا عن بطلان كل الإجراءات الأميركية التي  تعرضوا لها منذ اعتقالهم لسنوات دون محاكمة وتعرضهم للتعذيب وعدم وجود أي  مبرر لاعتقالهم وعدم إسناد تهمة ضدهم.
 
وتوقع خريس أن يكسب الدعوى التي سينضم لها عدد من المفرج عنهم من السعودية واليمن والكويت وقطر وغيرها من الدول العربية، مشيرا إلى أن الأضرار التي تعرض لها الأردنيون هي ذاتها التي تعرض لها كل المعتقلين الآخرين.
 
ووفقا للمحامي الذي يشاركه إجراءات الدعوى عدد من المحامين الأميركيين من مكتب "العدالة بالمنفى" فإنه ستتم مطالبة الحكومة الأميركية بتعويض المفرج عنهم والعمل على إنقاذ معتقلين ما زالوا في المعتقل ويقدر عددهم بأكثر من عشرين عبر الإفراج عنهم لعدم وجود تهم محددة لهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة