تجريد روسيف من منصبها رئيسة للبرازيل   
الخميس 6/8/1437 هـ - الموافق 12/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:53 (مكة المكرمة)، 10:53 (غرينتش)

جُرِّدت رئيسة البرازيل ديلما روسيف اليوم الخميس من مهامها الرئاسية لمدة لا تقل عن ستة شهور بعد أن صوَّت مجلس الشيوخ بأغلبية 55 مقابل 22 عضوا بإحالتها للمحاكمة بتهم تتعلق بالتلاعب بالحسابات العامة.

وستُضطر أول امرأة تتولى رئاسة البرازيل إلى التخلي عن منصبها لستة شهور على الأقل أثناء مثولها للمحاكمة أمام مجلس الشيوخ. وسيتولى محاكمتها قضاة من أعضاء المجلس العديد منهم متهمون أيضاً بجرائم أكثر خطورة وفق صحيفة غارديان البريطانية.

وسيحل محلها في المنصب نائبها ميشال تامر لحين صدور الحكم النهائي بعد ستة شهور.

وتنفي ديلما روسيف (68 عاما) -الزعيمة اليسارية المتهمة بالتلاعب بمالية الدولة- ارتكاب أي مخالفة وتنتقد ما تسميه "انقلابا" دستوريا.

وستُلقي روسيف خطابا في وقت لاحق اليوم قبل أن تغادر القصر الرئاسي وتلتقي أنصارها، كما قال مكتب الإعلام في حزب العمال الذي تنتمي إليه. 

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة