الحسن بن طلال عضو بأكاديمية العلوم الأخلاقية الفرنسية   
الأحد 1429/4/15 هـ - الموافق 20/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:25 (مكة المكرمة)، 16:25 (غرينتش)
الحسن بن طلال شغل مقعد الرئيس الأميركي الراحل رونالد ريغن (الجزيرة نت)

انتخب الحسن بن طلال عم ملك الأردن عبد الله الثاني عضوا في أكاديمية العلوم الأخلاقية والسياسية في فرنسا خلفا للرئيس الأميركي الراحل رونالد ريغن.

ويأتي انضمام الحسن بن طلال بموجب مرسوم صادر عن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في 18 ابريل/نيسان الجاري يوافق على انتخابه عضوا مساهما أجنبيا ليشغل المقعد الذي شغر بوفاة ريغن عام 2004.

ويترأس أكاديمية العلوم الأخلاقية والسياسية الجامعي فرانسوا تيريه، وهي إحدى مكونات معهد فرنسا الذي أقيم في باريس إلى جانب الأكاديمية الفرنسية وأكاديمية العلوم وأكاديمية الفنون الجميلة.

وأكاديمية العلوم الأخلاقية والسياسية تضم نحو خمسين عضوا فرنسيا موزعين في ست دوائر فضلا عن اثني عشر عضوا مساهما أجنبيا في المجالات السياسية والدينية والأدبية والدبلوماسية.

وتقدم الأكاديمية استشارات للسلطات العامة بشأن قضايا اجتماعية، وتدلي برأيها بشأن الانتخابات في مؤسسات التعليم والبحث الكبرى. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة