الأمن المصري يقتحم قرية في صعيد مصر   
السبت 1425/1/7 هـ - الموافق 28/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأت قوات الأمن المصرية عملية اقتحام جزيرة النخيلة بمحافظة أسيوط وسمعت أصوات الأعيرة النارية في محيط الجزيرة
, من جهتها قامت عائلة حنفي -التي تتهمها القاهرة باحتراف زراعة الأفيون- بتفجير عدد من أنابيب الغاز وإشعال الحرائق لوقف دخول قوات الأمن.

وقال مراسل الجزيرة في القاهرة إن عملية اقتحام النخيلة صعبة للغاية بسبب التحصينات التي أقامتها العائلات التي تمتهن زراعة الأفيون منذ أربعة عقود. وأوضح أن عملية الاقتحام تتم بشكل تدريجي باستخدام مدافع الهاون وقذائف RPG.

وأضاف المراسل أن الأنباء الصحفية تفيد بوقوع ضحايا بين أفراد عائلة حنفي بعد تدمير قوات الأمن بعض المنازل واستنزاف ذخيرة العائلة, موضحا أن تقارير الشرطة تشير إلى قيام المشتبه فيهم باحتجاز رهائن قد يصل عددهم إلى 300. وقال إن الأنباء تشير إلى أن بين الرهائن نساء وأطفالا.

وقد حاصرت قوات الأمن القرية لإلقاء القبض على من وصفتهم بالخارجين عن القانون. وأفاد المراسل أن القوات المؤلفة من 5000 جندي, حولت مسار السيارات على طريق الصعيد السريع بعيدا عن القرية ومنعت مرور القطارات.

كما أمر رجال الأمن سكان المنازل القريبة من الطريق بإخلائها, وهدموا أبراج مراقبة كان أهالي المطلوبين قد أقاموها في مداخل القرية للسيطرة عليها. ودخل رجال الشرطة القرية مساء الأربعاء الماضي لاعتقال بعض المشتبه في ارتكابهم جرائم ثأر وممارسة تجارة المخدرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة