بكين تعتبر تايوان موضوعا أساسيا في علاقاتها بواشنطن   
الأربعاء 1426/8/11 هـ - الموافق 14/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:02 (مكة المكرمة)، 8:02 (غرينتش)

جينتاو أعرب عن أمله بأن يتصدى بوش للاستقلال التايواني (الفرنسية-أرشيف)

قال الرئيس الصيني هو جينتاو لنظيره الأميركي جورج بوش إن "معالجة ملائمة" لملف تايوان أمر ضروري لمستقبل العلاقات الأميركية الصينية.

يأتي تصريح الرئيس الصيني خلال لقائه مع بوش قبل مباحثات خاصة بينهما على هامش الدورة الستين للأمم المتحدة التي تبدأ أعمالها اليوم الأربعاء في مقر المنظمة بنيويورك.

وأوضح جينتاو أن "المعالجة الملائمة لمسألة تايوان تشكل المفتاح لنمو العلاقات السليمة والدائمة بين الولايات المتحدة والصين".

وأعرب عن أمله بأن "تنضم الولايات المتحدة إلى الصين للحفاظ على السلام والاستقرار في مضيق تايوان وتتصدى للاستقلال التايواني المزعوم".

ومن المقرر أن يقوم الرئيس بوش بزيارة رسمية للصين في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل حيث أعلن البيت الأبيض قبوله دعوة بكين، على أن تتم بعد القمة السنوية المقبلة لبلدان منتدى المحيط الهادي التي ستعقد في كوريا الجنوبية.

من جهته أكد بوش أنه سيبحث مع جينتاو "مجالات المصالح" التي تضم الموضوعات الاقتصادية والبرامج النووية لكوريا الشمالية وإيران والتصرف تجاه انتشار مرض إنفلونزا الطيور، فضلا عن مسألة حقوق الإنسان في الصين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة