توقيف مغربي مشتبه باستهدافه الكونغرس   
الاثنين 27/3/1433 هـ - الموافق 20/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:39 (مكة المكرمة)، 11:39 (غرينتش)
المتهم اعتقل بجوار مبنى الكونغرس وكان يحمل سترة محشوة بالمتفجرات (الفرنسية-أرشيف)

اعتقلت السلطات الأميركية الجمعة مغربيا هاجر بطريقة غير شرعية، بعد تحقيق سري حول مؤامرة مزعومة لتنفيذ هجوم على مبنى الكونغرس.

وقال مسؤولون أميركيون إن المغربي اعتقل قرب مبنى الكونغرس بعد أن أجريت تحقيقات حول مؤامرة تدبر لشن هجوم انتحاري على المبنى التاريخي.

من جهته قال المتحدث باسم وزارة العدل دين بويد إن جهات "تنفيذ القانون" تمكنت من تفكيك المتفجرات التي يعتقد أن المشتبه به حاول استخدامها لتنفيذ "المؤامرة"، وأكد أنها "لم تعد تمثل تهديدا للناس".

وفي السياق أعلن المسؤولون أن القبض على المشتبه به توج "عملية سرية" منذ فترة طويلة، كانت تجري خلالها مراقبة المشتبه به عن كثب.

وقال المسؤولون إنه من المتوقع أن تحال القضية لمكتب المدعي العام الأميركي في ولاية فرجينيا.

وكشف مسؤول أن المشتبه به يعتقد تعامله مع أعضاء من القاعدة ولكنهم كانوا في الواقع ضباط شرطة سريين.

وأضاف أن الرجل كان يحمل سترة يعتقد أنها محشوة بالمتفجرات لحظة القبض عليه قرب مبنى الكونغرس، لكنه أوضح أنها لم تكن تشكل خطرا.

بدورها قالت المتحدثة باسم شرطة الكونغرس كيمبرلي شنايدر في بيان "لم يكن المارة أو الموجودون داخل المبنى معرضين للخطر في أي وقت".

ولم تعلن تفاصيل عن اسم المشتبه به أو عمره أو تاريخ دخوله للولايات المتحدة أو طبيعة الاتهامات التي وجهت له.

وفي السنوات القليلة الماضية جرت عدة عمليات سرية في واشنطن، راقب خلالها مكتب التحقيقات الاتحادي مشتبها بهم كان من المعتقد أنهم يدبرون لشن هجمات إرهابية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة