كاغامي يكتسح انتخابات الرئاسة في رواندا   
الثلاثاء 28/6/1424 هـ - الموافق 26/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
أعضاء اللجنة الانتخابية يستعدون لفرز أصوات داخل إحدى اللجان(رويترز)

حقق الرئيس الرواندي بول كاغامي فوزا كاسحا في انتخابات الرئاسة التي جرت أمس حسب النتائج الأولية التي أعلنتها لجنة الانتخابات الوطنية.

وأظهرت نتائج فرز حوالي نصف أصوات المقترعين حصول كاغامي على 94.3% من الأصوات مقابل 3.5 % لمنافسه الرئيسي مرشح المعارضة فوستين واغيرامونيو و1.1% للمرشح المستقل الوزير السابق جان نيبوموسين. جاء ذلك بعد فرز أصوات 51 دائرة انتخابية من بين 106 في أنحاء البلاد.

وقد التقى كاغامي الذي ينتمي لأقلية التوتسي بالآلاف من أنصاره في ملعب كيغالي ليعلن فوزه رسميا ويوجه لهم الشكر على تأييده. وردد أنصار الرئيس الشعارات المؤيدة له واحتفلوا داخل الملعب في حين خرج عشرات الآلاف إلى شوارع كيغالي في الساعات الأولى صباح اليوم للاحتفال بهذا الفوز الكاسح.

بول كاغامي
وعلى الجانب الآخر أعلن معسكر المعارضة حدوث تجاوزات في العملية الانتخابية واحتج على تعرض بعض مؤيديه لنوع من الترهيب في بعض مراكز الاقتراع.

وكان فوستين تواغيرامونيو قد ردد اتهامات مماثلة أثناء الحملة الانتخابية لحزب الجبهة الوطنية الحاكم الذي يتزعمه كاغامي، مؤكدا أن الحزب كان يدعم عمليات الترهيب لأنصار المعارضة.وذكر بعض المراقبين الدوليين أن الاقتراع سار بصورة هادئة على الرغم من هذه الاحتجاجات.

ولم يشكل فوز كاغامي (46 عاما) مفاجأة حيث يتميع بشعبية كبيرة لدوره على مدى السنوات الماضية في تحقيق الوحدة الوطنية بالبلاد ومعالجة الآثار السلبية للمذابح التي ارتكبها متطرفو الهوتو مجازر بحق التوتسي والهوتو المعتدلين و راح ضحيتها نحو 800 ألف عام 1994.

تعد هذه أول انتخابات تعددية في رواندا منذ استقلال البلاد عن بلجيكا عام 1962 وانتهاء المذابح العرقية عام 1994.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة