الكونغو تدعو الأمم المتحدة لإكمال خطة السلام   
الأحد 27/6/1422 هـ - الموافق 16/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وصول مراقبين دوليين إلى الكونغو (أرشيف)
حثت الحكومة والمعارضة المسلحة في جمهورية الكونغو الديمقراطية الأمم المتحدة على التعجيل بنشر قواتها لحفظ السلام في البلاد للمساعدة في نزع أسلحة الجماعات المسلحة بما فيها الميليشيات الرواندية وذلك تطبيقا لاتفاق السلام في الكونغو الموقع عام 1999.

وجاءت هذه الدعوة في أعقاب اجتماع في العاصمة الرواندية كيغالي ضم ممثلين للحكومة الكونغولية وقادة المعارضة المسلحة المتورطة في الحرب الأهلية في الكونغو. واعتبر بيان صادر عن الاجتماع أن هذه الخطوة الواردة في الفقرة الثالثة من اتفاقية السلام تأخر تنفيذها كثيرا.

وكانت بعثة الأمم المتحدة في الكونغو نشرت بالفعل مراقبين عسكريين غير المسلحين في إطار الوحدات التي نشرتها لتطبيق اتفاق السلام.

وبما أن عمليات الانسحاب قد اكتملت تقريبا تخطط الأمم المتحدة لإرسال المزيد من القوات للمساعدة في نزع أسلحة الميليشيات المسلحة التي تضم أيضا مسلحين روانديين، رغم أن المنظمة الدولية تعتبر أن المسؤولية الرئيسية في عملية نزع الأسلحة تقع على عاتق الجيوش المتورطة في الحرب.

يذكر أن الحرب في الكونغو نشبت عام 1998 عندما اجتاحت القوات الرواندية أراضي الكونغو بحجة القضاء على المعارضة الرواندية المسلحة التي تشن هجماتها من هناك وهو اتهام تنفيه السلطات الكونغولية. وقد سقط في هذه الحرب نحو مليون ضحية قضى معظمهم بسبب الأوبئة والجوع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة