سوريا توجه دعوة إلى لبنان لحضور قمة دمشق   
الجمعة 7/3/1429 هـ - الموافق 14/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)
الجامعة العربية دعت إلى عدم الربط بين انعقاد القمة العربية وأي مشكلة (الفرنسية-أرشيف)

أعلن مصدر حكومي لبناني أن مبعوثا رسميا سوريا سيسلم وزير الخارجية المستقيل فوزي صلوخ ظهر اليوم دعوة رسمية إلى لبنان لحضور القمة العربية في دمشق.
 
وأوضح المصدر أن أحمد عرنوس مساعد وزير الخارجية السوري وليد المعلم سيسلم الدعوة لصلوخ الذي سيحضر إلى مكتبه رغم استقالته وعدم مشاركته في اجتماعات مجلس الوزراء.
 
وكان ستة وزراء من المعارضة قد استقالوا من الحكومة أواخر عام 2006.
 
وأعرب وزير الإعلام اللبناني غازي العريضي في وقت سابق عن شكوكه في تقديم سوريا دعوة للبنان من أجل المشاركة في القمة معتبرا أن عدم وجود رئيس للجمهورية في لبنان يعطي دمشق مبررا لعدم تقديم الدعوة.
 
ويعتبر لبنان آخر دولة عربية توجه إليها سوريا دعوة لحضور القمة التي ستعقد في يومي 29 و30 مارس/آذار بدمشق.
 
وكانت دول عربية قد أكدت مشاركتها في القمة من بينها الجزائر والسودان والإمارات وقطر، في حين لم تكشف بلدان أخرى مستوى تمثيلها في هذه القمة.
 
ويشهد لبنان أزمة سياسية حادة بسبب خلافات عميقة حول تقاسم السلطة بين الأكثرية النيابية والمعارضة أدت إلى تأجيل جلسة انتخاب رئيس جديد للبلاد للمرة السادسة عشرة.
 
وسعت دول عربية في مقدمتها السعودية ومصر والأردن إلى إقناع سوريا بتسهيل إنجاز انتخاب رئيس للبنان باعتبار ذلك شرطا أساسيا من شروط نجاح القمة.
 
وفي المقابل دعت الجامعة العربية على لسان أمينها العام المساعد أحمد بن حلي إلى ضرورة عدم الربط بين أي مشكلة وانعقاد القمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة