غارات على الضاحية الجنوبية وحزب الله يقصف طبرية   
السبت 1427/6/19 هـ - الموافق 15/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:40 (مكة المكرمة)، 14:40 (غرينتش)
يهربون من القصف الإسرائيلي لجنوب بيروت (الفرنسية)

شن الطيران الإسرائيلي أربع غارات على الضاحية الجنوبية لبيروت حيث المعقل الرئيس لحزب الله, كما سقطت على الضاحية سبعة صواريخ إسرائيلية.
 
وقال مراسل الجزيرة في المكان إن الغارات شنت من الطائرات والبوارج الحربية. وأضاف أن القصف طال مبنى شورى الحزب داخل المربع الأمني الذي يحاط عادة بحراسة مشددة قبل العدوان الإسرائيلي الأخير.
 
حزب الله من جهته تبنى إطلاق 12 صاروخا استهدفت بعد ظهر اليوم فندقا بمدينة طبرية الإسرائيلية على بعد 40 كلم من الحدود اللبنانية. وذكرت الأنباء أن العديد من السياح هربوا من الفندق الذي استهدفته صواريخ حزب الله, وأن هناك جرحى نتيجة سقوط الصواريخ.
 
مراسل الجزيرة في شمال إسرائيل ذكر أن الصواريخ سقطت في منطقة الميناء حيث الفندق السياحي, وأن إصابات وقعت بين السياح, فيما دعت السلطات السكان إلى التزام المباني الآمنة.
 
إسرائيليون بعد صواريخ حزب الله(الفرنسية)
وأكد المراسل أن منطقة الجليل الأسفل في إسرائيل باتت تحت نيران المقاومة. حيث أن طبرية أبعد من حيفا بعشرين كيلومترا.
 
إسرائيليا, حذر مسؤول إسرائيلي كبير من أن حزب الله يملك صواريخ تصل إلى تل أبيب وإلى بئر السبع (230 كلم من الحدود اللبنانية). ونقل مراسل الجزيرة عن المسؤول قوله إن هذه الصواريخ هي صواريخ إيرانية من نوع "فجر 1".
 
وفي هذا السياق قال مسؤول بالاستخبارات الإسرائيلية إن الصاروخ الذي أصاب البارجة الإسرائيلية إصابة بالغة, ساعد في إطلاقه "100 جندي إيراني" موجودين في لبنان.
 
إلا أن حزب الله نفى في بيان له أي دور إيراني بعملية البارجة, وأكد أن من قاموا بالعملية هم كوادر لبنانية، وأن إسرائيل تريد أن توظف سياسيا آثار إغراق البارجة.
 
وأضاف أن الصاروخ هو صاروخ إيراني من طراز (802 C) وأن مداه 100 كلم. وأضاف أن البارجة كانت تقف على بعد 16 كلم من الشواطئ اللبنانية وقت إصابتها. وذكر أن سفينة شحن أجنبية على بعد 60 كلم من الشواطئ أصيب هي الأخرى بصاروخ آخر.
 
ووسط التكهنات بشأن طبيعة الصواريخ التي يملكها حزب الله, رجحت تقارير أن تكون تلك الصواريخ إما روسية مطورة أو إيرانية أو كورية.
 
ضحايا لبنانيون
جسر الدامور بعد تدميره (الفرنسية)
وفي هذه الأثناء تواصل إسرائيل قصفها لمناطق شتى من لبنان حيث سقط العديد من القتلى والجرحى جراء تلك الغارات.
 
ففي حصيلة جديدة لضحايا القصف الإسرائيلي على المدنيين الفارين من بلدة مروحين في الجنوب اللبناني, قتل 23 , العديد منهم من الأطفال والنساء.
 
وكان معظم هؤلاء لاذوا بقوات الطوارئ الدولية ولكن تلك القوات ردتهم على أعقابهم ليقتلوا بنيران القصف الإسرائيلي.
 
وفي البقاع سقط أربعة قتلى لبنانيين بقصف إسرائيلي, طال أيضا دير زانون قرب المصنع القريب من الحدود مع سوريا.
 
كما شنت الطائرات الإسرائيلية غارة على النبطية في جنوب لبنان, وقصفت الطريق بين حاصبيا والبقاع, إضافة لقصف جسر الدامور جنوبي البلاد.
 
ونقل مراسل الجزيرة في بيروت عن بيان للصليب الأحمر إصابة 12 شخصا بجراح في غارة إسرائيلية استهدفت بناية سكنية في بنت جبيل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة