فوز العربي والسد في الأسبوع الأول للدوري القطري   
السبت 1424/8/16 هـ - الموافق 11/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

باتيستوتا وإيفنبرغ في أول ظهور رسمي بالدوري القطري(الفرنسية)
انتظر فريق العربي حتى ربع الساعة الأخير من مباراته أمام السيلية ليسجل هدفين حقق بهما فوزه الأول في بطولة الدوري القطري لكرة القدم "دوري النجوم"، في حين سجل الإكوادوري كارلوس تينوريو ثلاث مرات ليقود السد لفوز صعب على ضيفه الأهلي.

وفرضت الإثارة نفسها على لقاء العربي والسيلية من البداية لتكمل الجو الذي سبق اللقاء بفضل التصريحات النارية التي صدرت عن السيلية الصاعد حديثا من الدرجة الثانية وأكد فيها أنه لن يكون صيدا سهلا للكبار إن لم يتمكن هو من اصطيادهم.

وحاول لاعبو العربي الرد على هذه التصريحات بشكل عملي فشنوا سيلا من الهجمات فور انطلاق صافرة البداية، وسرعان ما سجل الأرجنتيني الدولي جابرييل باتيستوتا هدفا ألغاه حكم المباراة عبد الله القحطاني لاشتراك اللاعب مع حارس السيلية.

وتوالت هجمات العربي في ظل تألق حارس السيلية مرتضى طالب الذي أنقذ مرماه من تسديدات باتيستوتا والألماني ستيفان إيفنبرغ والمصري الدولي محمد بركات لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

محمد بركات يقود هجمة للعربي على مرمى السيلية(الفرنسية)
وشهد الشوط الثاني بداية مختلفة عن سابقه، حيث اكتسب السيلية الكثير من الثقة وبدأ في غزو مرمى منافسه القوي لكن صلاح الملا والبرازيلي برونو أضاعا فرصة تحقيق المفاجأة.

وبعد مرور 31 دقيقة من الشوط الثاني عرف العربي أخيرا طريقه إلى مرمى منافسه العنيد بفضل اللاعب البديل وليد حمزة الذي هيأ الكرة لنفسه وسدد قذيفة قوية سكنت الشباك معلنة الهدف الأول للعربي.

وأثر الهدف كثيرا على معنويات لاعبي السيلية الذين تلقت شباكهم هدفا آخر بواسطة إيفنبرغ الذي تلقى كرة عرضية من سيد جعفر لم يتوان في إيداعها المرمى قبل خمس دقائق من نهاية المباراة.

فوز صعب للسد
وفي المباراة الثانية خطف الإكوادوري كارلوس تينوريو الأضواء وسجل ثلاثة أهداف بمفرده كان لها الفضل في فوز فريقه السد على ضيفه الأهلي 3-2.

وكانت الأفضلية في البداية لفريق السد أحد المرشحين للفوز باللقب والذي هز شباك منافسه عن طريق تينوريو في الدقيقة 15 فيما حاول الأهلي إدراك التعادل دون جدوى لينتهي الشوط الأول بهذه النتيجة.

الإسباني جوريولا نجم الأهلي يصافح الفرنسي لولوف نجم السد قبل بداية اللقاء (الفرنسية)

ومع بداية الشوط الثاني كان الأهلي على موعد مع التعادل عندما سجل لاعبه مشعل عبد الله بضربة رأسية من كرة عرضية لعبها زميله كارلوس بدرو.

واشتعل اللقاء بهذا الهدف وكثف السد هجماته بقيادة المغربي يوسف شيبو حتى استطاع تينوريو أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 53 قبل أن يضيف هدفه الثالث في الدقيقة 59 بعد أن انفرد تماما بمرمى الأهلي.

وعادت الكفة لتميل لصالح الأهلي الذي أثمرت هجماته هدفا ثانيا لمشعل عبد الله في الدقيقة 63 فيما أضاع اللاعب نفسه فرصة ثمينة لاقتناص التعادل لتنتهي المباراة بفوز السد بنقاطه الثلاث الأولى لينضم إلى العربي وقطر الذي فاز على الخور بهدفين لهدف في مباراة افتتاح البطولة التي أقيمت الخميس الماضي. وتختتم مباريات الأسبوع الأول بلقاءي الشمال مع الريان, والوكرة مع الاتحاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة