أجهزة الأمن تصادر أقراصا مضغوطة من مركز تجاري ببيروت   
الأحد 21/10/1422 هـ - الموافق 6/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صادرت أجهزة الأمن اللبنانية كميات من الأقراص المضغوطة وأقراص الفيديو الرقمية خلال حملة مفاجئة في العاصمة بيروت. واستهدفت الحملة مركزا تجاريا ضخما لبيع هذه الأقراص بحجة أنها غير أخلاقية وتخالف قوانين المقاطعة مع إسرائيل.

وقد تمت مصادرة حوالي 600 من هذه الأقراص وأكدت مصادر في أجهزة الأمن والرقابة اللبنانية أن هذه الأقراص تنشر أيضا ثقافة العنف داخل المجتمع اللبناني. وأشارت المصادر إلى أن هذه المواد كانت تباع دون ترخيص أو سداد الجمارك المستحقة عليها.

وأكدت الإدارة المسؤولة عن المركز التجاري أن سلطات الرقابة أبلغته بأن المواد المصادرة تشمل مساسا بالدين وغير أخلاقية وتعتبر أيضا انتهاكا لقرارات مقاطعة إسرائيل. وقالت مصادر في الرقابة اللبنانية إنها تتضمن نصوصا تشجع الشباب على العنف والانتحار.

يشار إلى أن المركز التجاري الضخم الذي تمت به عملية المصادرة (فيرجين ميغا ستور Virgin Megastore) يتكون من أربعة طوابق ومقام في بيروت من عشرينيات القرن الماضي. وقد تم تحديث المركز وإعادة افتتاحه العام الماضي بحضور رئيس الوزراء رفيق الحريري.

وانتقد النائب اللبناني بطرس حرب في تصريحات صحفية إجراءات المصادرة هذه وقال إن لبنان بدأت تتحول إلى دولة بوليسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة