مقتل جندي تركي قرب الحدود مع سوريا   
الثلاثاء 18/11/1436 هـ - الموافق 1/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:25 (مكة المكرمة)، 20:25 (غرينتش)

قتل جندي تركي وأصيب آخر جراء إطلاق نار عبر الحدود من أراض يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وقال مسؤول حكومي إن الحادث وقع في إقليم كيليس المتاخم لمنطقة تقع تحت سيطرة عناصر التنظيم منذ شهور.

وكانت تركيا أعلنت الجمعة الماضي أن طائراتها شاركت في ضربات جوية ضد أهداف لتنظيم الدولة في سوريا، وذلك للمرة الأولى ضمن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم.

وجاءت هذه العمليات الجوية عقب اتفاق تقني تم التوصل إليه مع الولايات المتحدة في 24 أغسطس/آب الماضي بشأن الدور التركي في الحملة ضد تنظيم الدولة الذي يسيطر على مساحات واسعة في سوريا والعراق، دون التطرق إلى المطلب التركي الخاص بإقامة منطقة عازلة.

ويتيح الاتفاق مع أنقرة ضم الطائرات الحربية التركية إلى منظومة القيادة الجوية (إي تي أو) التي تشرف على غارات التحالف وتنسقها.

يأتي ذلك بعد تردد تركي بالمشاركة، ولا سيما في ظل الخلاف مع الأميركيين بشأن الرئيس السوري بشار الأسد، فبينما ترى واشنطن أن تنظيم الدولة هو الخطر الأول يتهم الأتراك الأميركيين بأنهم "يتعاملون مع أعراض الأزمة ويتجاهلون أصلها وهو النظام السوري".

وكانت تركيا قد وقعت في يوليو/تموز الماضي اتفاقا آخر مع الولايات المتحدة فتحت بموجبه أنقرة قاعدة إنجرليك الجوية (جنوبي البلاد) للطائرات الأميركية التي تشارك في شن غارات على تنظيم الدولة في إطار التحالف الدولي.

وتشن تركيا منفردة منذ أسابيع غارات جوية على مواقع تنظيم الدولة في شمالي سوريا، وأهداف تابعة لحزب العمال الكردستاني بشمالي العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة