الهند وواشنطن تعززان إجراءات السلامة النووية بينهما   
الخميس 1423/12/26 هـ - الموافق 27/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الهند تطلق صاروخا خلال إحدى
تجاربها النووية الشهر الماضي

قررت الهند والولايات المتحدة استئناف التعاون في مجال جهود إجراءات السلامة النووية في ما بينهما، التي أوقفت منذ عام 1998 إثر قيام الهند بإجراء تجارب ذرية، وجاء هذا القرار في أعقاب زيارة أحد كبار المسؤولين الأميركيين في مجال الطاقة النووية.

وقال المسؤول الأميركي ريتشارد مارسيف للصحافيين بعد ثلاثة أيام من المحادثات مع المسؤولين الهنود إن اللقاءات أرست أسس التعاون بين البلدين في هذا المجال، مؤكدا أن البلدين لهما مصالح مشتركة في تعزيز السلامة النووية.

وتأتي زيارة مارسيف كإشارة على التحسن الذي طرأ على علاقات البلدين خلال السنوات الماضية، في مختلف المجالات الدفاعية والتجارية والدبلوماسية.

وكانت واشنطن قد أوقفت التعاون المدني النووي مع نيودلهي، بعد قيام الأخيرة بتنفيذ خمسة تفجيرات ذرية تجريبية عام 1998، إلا أن الرئيس الأميركي جورج بوش أعلن في نوفمبر/ تشرين الثاني 2001 عن استئناف هذه النشاطات.

وأوضح مارسيف أن البلدين سوف يبدآن التعاون في مجال قضايا السلامة في العمليات النووية المدنية، تشمل إجراءات التصرف في حالة الطوارئ وقضايا التصميم.

ويعتبر مارسيف أكبر مسؤول أميركي في مجال النشاطات النووية يزور الهند منذ العام 1998.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة