حزب الترابي يتهم الحكومة بقتل أحد أعضائه   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)

حزب الترابي متهم بالتخطيط لتنفيذ مؤامرة تخريبية (الفرنسية-أرشيف)
قال مسؤول في حزب المؤتمر الشعبي السوداني المعارض بزعامة الدكتور حسن الترابي إن أحد أعضاء الحزب عذب حتى الموت في الحجز على أيدي قوات الأمن.

وأوضح عوض بابكر سكرتير الترابي أن الكشف الطبي أثبت أن شمس الدين إدريس مات متأثرا بتلف في الدماغ وأن يده وساقه كسرتا نتيجة تعرضه للتعذيب وليس بسبب آلام في المعدة كما ذكرت الشرطة.

ومن جانبها قالت وزارة الداخلية السودانية إنها ليست لديها معلومات بشأن قضية الرجل البالغ من العمر 25 عاما.

وكانت أجهزة الأمن السوداني أعلنت الأسبوع الماضي أنها اعتقلت 33 من أعضاء حزب المؤتمر الشعبي بتهمة التآمر للقيام بأعمال تخريب بمساعدة إريتريا. غير أن الحزب المعارض يقول إن عدد المعتقلين قارب الستين شخصا.

كما أعلنت وزارة الداخلية أنها عثرت في عملية دهم فجر يوم الجمعة الماضي شمالي الخرطوم على مخبأ يحوي أسلحة من بينها 100 بندقية من طراز كلاشنيكوف وعشرة مدافع هاون، ونشرت وسائل الإعلام السودانية صورا للأسلحة.

وقالت الوزارة إن عضوا بحزب المؤتمر الشعبي خبأ الأسلحة بالتعاون مع ثلاثة آخرين.

يذكر أن الدكتور حسن الترابي رهن الإقامة الجبرية لاتهامه بإثارة التوترات القبلية وضلوع حزبه في التمرد بإقليم دارفور غربي البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة