المعارضة الهندية تحمل الحكومة مسؤولية موت الملايين   
الخميس 1422/6/11 هـ - الموافق 30/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أتال بيهاري فاجبايي
اتهمت أحزاب المعارضة الهندية رئيس الوزراء أتال بيهاري فاجبايي بالمسؤولية عن موت ملايين السكان جوعا، رغم توفر كميات كبيرة من الحبوب الغذائية في المخازن الحكومية.

وقال شيفراج باتيل العضو في حزب المؤتمر المعارض في جلسة عقدها البرلمان اليوم إنه من المخجل أن يموت الناس جوعا ومخازن الحبوب الغذائية تعج بفائض كبير من القمح والأرز.

وأضاف أنه يتعين على الحكومة أن توجه الولايات لاتخاذ الخطوات الضرورية لضمان توفير الحبوب الغذائية لجميع قطاعات المجتمع.

وعبرت المعارضة في البرلمان عن غضبها لورود أنباء عن موت العديد من السكان جوعا في ولايتين هنديتين على الأقل.

وسلطت تقارير إعلامية الضوء على حالات وفاة من الجوع في ولاية أوريسا الشرقية التي تعرضت للفيضانات وولاية راجاستان الشمالية الصحراوية.

ونفت الحكومة هذه التقارير وقالت إن الضحايا ماتوا بسبب حدوث تسمم غذائي في هاتين الولايتين.

وطالب باتيل الحكومة بإجراء تحقيق في هذه التقارير وتبني سياسة غذائية سليمة.

وكان فاجبايي قد قال في وقت سابق إن حكومته تفكر في إلغاء نظام التوزيع الغذائي الذي تنتهجه الحكومة حاليا لتستبدل به نظاما يمنح استقلالية أكبر للولايات الهندية.

واعترف بأن النظام الغذائي لا تتم إدارته على نحو كفؤ بما يكفي للقضاء على الجوع.

ويقول نامانا نغونغي، نائب المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي، إن 35% من الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية في العالم يعيشون في الهند رغم أنها أنتجت 40 مليون طن من الحبوب الغذائية هذا العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة