البرلمان الأوروبي يهدد بحرمان طهران من التعاون التجاري   
الخميس 10/9/1426 هـ - الموافق 13/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:46 (مكة المكرمة)، 12:46 (غرينتش)

البرلمان الأوروربي أعلن دعمه المطلق لقرار وكالة الطاقة الذرية تجاه إيران (الفرنسية)
حذر البرلمان الأوروبي إيران من أن عدم الخضوع لأحكام معاهدة الحد من الانتشار النووي وتحسين سجلها في مجال حقوق الإنسان سيؤديان إلى حرمانها من اتفاق التعاون التجاري مع دول الاتحاد.

وحث قرار اتخذه البرلمان طهران على تعليق عمليات تخصيب اليورانيوم -وبينها عمليات استخراجه في مفاعل أصفهان- وعلى استئناف المفاوضات مع بريطانيا وفرنسا وألمانيا المتعلقة ببرنامجها النووي.

وتضمن القرار إبداء "الدعم المطلق" للقرار الذي اتخذته الوكالة الدولية للطاقة الذرية الشهر الماضي والذي يهدد بإحالة ملف طهران إلى مجلس الأمن الدولي إذا لم تبدد المخاوف حول برنامجها النووي.

ونقل عن دبلوماسي مقرب من الوكالة أن إيران ألمحت إلى استعدادها لبحث مطالب الوكالة وبينها السماح للمفتشين الدوليين بالوصول إلى المواقع التي يشتبه في أن عمليات تطوير الأسلحة تجرى فيها.

خبراء بطهران
في السياق نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن دبلوماسي غربي في فيينا قوله أمس إن فريقا يترأسه نائب مدير الوكالة أولي هنسون موجود حاليا في طهران للتفاوض لتحسين شروط تعاون طهران مع الوكالة قبل أن تقوم الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا بإحالة ملف طهران إلى مجلس الأمن.

وأوضح المصدر أن الفريق يسعى للتوصل إلى تسوية مع طهران حول النقاط المختلف عليها قبل موعد الاجتماع القادم لمجلس محافظي الوكالة المقرر يوم 21 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وفي موسكو ذكر بيان للخارجية الروسية أن وزير الخارجية سيرغي لافروف حث نظيره الإيراني منوشهر متقي على استئناف المفاوضات بين طهران ودول الاتحاد الأوروبي الثلاث. وأشار البيان إلى أن موسكو "مستعدة لإبداء مشاركتها الفاعلة في هذه العملية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة