ألمانيا تنفي نشر قوات خاصة بسوريا   
الأربعاء 11/9/1437 هـ - الموافق 15/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:44 (مكة المكرمة)، 13:44 (غرينتش)
نفت وزارة الدفاع الألمانية على لسان متحدث باسمها وجود قوات خاصة لها في شمال سوريا قائلة إن مثل هذه المزاعم المتكررة الصادرة عن الحكومة السورية خاطئة ولم تكن صحيحة قط. وقال المتحدث "لا توجد قوات خاصة ألمانية في سوريا. إنه اتهام خاطئ".

وقد انتقد النظام السوري اليوم الأربعاء وجود قوات خاصة ألمانية في شمال البلاد إلى جانب عسكريين فرنسيين وأميركيين، وهو اتهام نفته برلين.

ونقل التلفزيون الرسمي السوري عن الخارجية السورية قولها إنها تدين وجود قوات خاصة فرنسية وألمانية بشمال البلاد. وقال المصدر إن الادعاء بأن وجود مجموعات من هذه القوات يأتي ضمن محاربة الإرهاب لا يستطيع أن يخدع أحدا.

وشددت الخارجية على أن مكافحة الإرهاب بشكل فعال ومشروع تقتضي التعاون مع ما سماه الحكومة السورية الشرعية.

وقالت وسائل الإعلام الموالية للنظام إن الحكومة أدانت بشدة وجود قوات فرنسية وألمانية في مدينتي منبج وعين العرب التي تُعرف أيضا باسم كوباني، وكلتيهما في محافظة حلب بشمال سوريا.

وأوردت الوكالة السورية للأنباء أن وزارة الخارجية تعتبر الأمر "عدوانا صريحا وغير مبرر على سيادتها واستقلالها".

وتشن قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة هجوما في الوقت الحالي على تنظيم الدولة الإسلامية قرب منبج، وتخضع عين العرب لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردية، وهي جزء من قوات سوريا الديمقراطية.

وكشف المرصد السوري لحقوق الإنسان عن أن قوات خاصة فرنسية تبني قاعدة لها في عين العرب.

وأضاف أن مستشارين عسكريين من ألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة وقوات خاصة فرنسية وأميركية تساعد قوات سوريا الديمقراطية في قتالها لتنظيم الدولة الإسلامية لكنها تلعب حتى الآن دورا داعما ولم تقاتل على الخطوط الأمامية.

وكان وزير الدفاع الفرنسي قد قال الأسبوع الماضي إن هناك قوات خاصة تعمل في سوريا لمساعدة قوات سوريا الديمقراطية على التقدم باتجاه منبج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة