اليمن يعيد اعتقال عضوين فارين من القاعدة   
الثلاثاء 1427/1/30 هـ - الموافق 28/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:25 (مكة المكرمة)، 9:25 (غرينتش)

صنعاء تعديد اعتقال عناصر من القاعدة (أرشيف-الفرنسية)
أفادت مصادر يمنية مطلعة لصحيفة الحياة الصادرة في لندن اليوم الثلاثاء أن أجهزة الأمن تمكنت من إعادة اعتقال اثنين من عناصر تنظيم القاعدة الـ23 المطلوبين والذين فروا من سجن الأمن السياسي (الاستخبارات) مطلع الشهر الجاري، إضافة لثلاثة مطلوبين من القائمة نفسها سلموا أنفسهم طواعية للسلطات الأمنية السبت الماضي.

وأكدت تلك المصادر أن فريق التحقيق الأمني والقضائي بعملية الفرار يوشك على الانتهاء من استجواب المسؤولين الأمنيين المتهمين بالتورط أو الإهمال في هذه العملية، ومن ثم إحالتهم إلى القضاء العسكري ليحاكموا أمام محكمة علنية قريبا.

وأشارت إلى تنفيذ حكم الإعدام في عابد عبد الرزاق كامل قاتل ثلاثة أطباء أميركيين بمستشفى السلام بمدينة جبلة أمس بمحافظة إب جنوب صنعاء "وهو متشدد ينتمي إلى خلية تكفيرية". ونقلت تأكيدات مصادر متطابقة بمحافظة صعدة شمال غربي البلاد أن الوضع الأمني عاد إلى ما كان عليه قبل اندلاع المواجهات المسلحة بين القوات الحكومية وأتباع الحوثي منذ نحو عامين، نتيجة نجاح المفاوضات بين محافظ صعدة الجديد العميد يحيى الشامي وزعماء تنظيم الشباب المؤمن وأتباع الحوثي.

وأضافت المصادر نفسها أن الحكومة تعهدت بإصلاح ما دمرته المواجهات وتعويض المتضررين وإعمار المحافظة وتزويدها بمشاريع التنمية وإعادة المواطنين من أتباع الحوثي لوظائفهم، وسحب القوات الحكومية من المناطق التي كانت تتمركز فيها وتسيطر عليها أو تحاصرها مقابل تعهد الحوثيين باحترام الأمن والتزام القانون والدستور وترك السلاح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة