سوريا تعترف بمقتل ضابط وصف بالمقرب من الرئيس الأسد   
الأربعاء 1429/8/5 هـ - الموافق 6/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:17 (مكة المكرمة)، 15:17 (غرينتش)

شعبان أقرت بمقتل العميد سليمان مكتفية بوصفه بالضابط في الجيش السوري(الفرنسية)
اعترفت دمشق اليوم بمقتل ضابط رفيع المستوى كان يوصف بأنه ضابط الاتصال مع حزب الله اللبناني.

وقالت بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية للرئيس السوري في تصريحات للصحافة بمكتبها بالعاصمة السورية بأن العميد محمد سليمان اغتيل، مكتفية بوصفه بأنه ضابط في الجيش السوري وبأن التحقيق في ظروف الاغتيال يتواصل.

وكانت مصادر صحفية قد نقلت الأحد الماضي عن مصدر رفيع المستوى أن سليمان قتل وأن ظروف مقتله لم تتضح بعد.

وتحدثت مواقع إلكترونية عن سليمان بأنه صلة الوصل مع حزب الله وأنه قتل برصاص قناص في مدينة طرطوس السورية الساحلية وأنه سيدفن في مسقط رأسه في بلدة الدريكيش القريبة من طرطوس.

كما نقلت مصادر صحفية أخرى أن سليمان كان مسؤول أمن القصر الرئاسي وأنه كان الذراع اليمنى للرئيس بشار الأسد.

غير أن مصدرا في حزب الله ذكر لوكالة الصحافة الفرنسية أنه لا يعرف سليمان ولم يسمع قط عن أي عملية قتل.

وتأتي عملية اغتيال سليمان بعد ستة أشهر من مقتل القائد العسكري لحزب الله عماد مغنية بمتفجرة في دمشق، وهي العملية التي ألقى الحزب باللائمة فيها على إسرائيل.

غير أن إسرائيل نفت من جانبها أن تكون وراء عملية اغتيال مغنية التي جرت في العاصمة السورية في 12 فبراير/ شباط الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة