حالة وفاة ثانية بإنفلونزا الطيور في كردستان العراق   
الثلاثاء 1427/1/9 هـ - الموافق 7/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)
عمال ينظفون الدجاج المذبوح في مصنع بالسليمانية (الفرنسية-أرشيف)
أعلن مصدر طبي في وزارة الصحة التابعة لإقليم كردستان العراق في السليمانية اليوم إثبات حدوث حالة وفاة ثانية جراء الإصابة بمرض إنفلونزا الطيور.
 
وقال المصدر إن الفحوصات الطبية التي أجريت في مختبرات الصحة العالمية في القاهرة أثبتت وفاة محمد سور عبد الله (40 عاما) جراء إصابته بفيروس المرض القاتل "H5N1".
 
وتوفي المصاب يوم 27 يناير/كانون الثاني الماضي، وهو خال الطفلة شجين عبد القادر (14 عاما) التي توفيت بإنفلونزا الطيور يوم 17 من الشهر الماضي وكانت أول حالة وفاة بالمرض القاتل في إقليم كردستان.
 
وقالت منظمة الصحة العالمية إنها تشتبه في وجود سبع إصابات بمرض إنفلونزا الطيور في كردستان. وقالت مسؤولة المنظمة في العراق نعيمة القصير إنهم بعثوا عينات من دماء السبعة المشتبه في إصابتهم إلى القاهرة للمزيد من الفحوص، مبينة أن المرضى السبعة يتلقون العلاج حاليا.
 
من جهة أخرى أكدت اللجنة العليا لمكافحة إنفلونزا الطيور المشكلة في مجلس
الوزراء العراقي، أن المرض ما زال محصورا في قرية سركبكان في قضاء رانية في محافظة السليمانية على الحدود التركية الإيرانية العراقية.
 
ونقل بيان للجنة عن المتحدثة الرسمية باسمها ابتسام عزيز قولها إن لجنتها اتخذت كل الإجراءات والاحتياطات الضرورية لمنع انتقال المرض، مشيرة إلى أن خطة طوارئ استثنائية وضعت من خلال تأهيل المستشفيات وتشكيل فرق التحري الوبائي في النواحي والأقضية ومراكز المحافظات.
 
وتم ذبح حوالى 500 ألف طائر في منطقة حدودية واسعة من كردستان, بعدما أكدت وزارة الصحة العراقية وجود حالات مصابة بفيروس إنفلونزا الطيور. كما أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها أرسلت إلى العراق آلاف الجرعات من دواء تاميفلو المضاد للفيروس لمواجهة انتشار محتمل لهذا المرض.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة