متمردو بوروندي يقصفون العاصمة لليوم الثامن   
السبت 1421/12/9 هـ - الموافق 3/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جثث لضحايا الحرب الأهلية في بوروندي ( أرشيف)
قالت مصادر عسكرية في بوروندي إن متمردي الهوتو قتلوا اليوم السبت جنديين في كمين نصبوه لمركبة عسكرية على بعد ثلاثين كيلومترا شمالي العاصمة بوجمبورا.

وتتعرض بوجمبورا لقصف المتمردين وحصارهم لليوم الثامن على التوالي، إذ تردد دوي انفجارات قذائف المدفعية في أنحاء المدينة حتى الساعات الأولى من صباح اليوم، بينما هاجم متمردو الهوتو مواقع عسكرية قرب قصر الرئاسة.

وقالت مصادر عسكرية وشهود عيان إن طلقات مرت فوق قصر الرئاسة نفسه. وقتل جندي من وحدة حماية الشخصيات الهامة الليلة الماضية، في أكبر هجوم يشنه متمردو جبهة التحرير الوطني على العاصمة منذ عدة سنوات.

وقالت مصادر الجيش الأسبوع الماضي إن أكثر من 30 شخصا لقوا حتفهم منذ بدء هجوم المتمردين. بيد أن مراقبين أكدوا أن العدد ربما يكون أكبر من ذلك بكثير.

وتسيطر جبهة التحرير الوطني -وهي إحدى جماعتين رئيسيتين للمتمردين تقاتلان الجيش الذي يهيمن عليه التوتسي- على جزء من ضاحية كيناما الفقيرة شمالي بوجمبورا، وتقصف منها منطقة نغاغارا المجاورة المكتظة بالسكان، والتي تقطنها غالبية من التوتسي.

وكان مجلس الأمن الدولي أدان أمس هجمات المتمردين على بوجمبورا، ودعاهم إلى الانضمام إلى عملية السلام في البلاد. وأعرب المجلس في بيان له عن رفضه التام للأعمال التي تعرقل مساعي السلام في بوروندي.

الجدير بالذكر أن الحرب الأهلية بين قبيلتي الهوتو والتوتسي في بوروندي والدائرة منذ سبع سنوات، أدت إلى مصرع أكثر من 200 ألف شخص معظمهم من المدنيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة