أفغانستان تنفي اتهام روسيا لها بتدريب إرهابيين   
الاثنين 1426/5/20 هـ - الموافق 27/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:51 (مكة المكرمة)، 9:51 (غرينتش)

أفغانستان أكدت أنها تعمل بجدية للتصدي للإرهاب (الفرنسية)

نفت الحكومة الأفغانية اتهام روسيا لها بأنها تؤوي "إرهابيين" يتلقون تدريبات على أرضها للقيام بهجمات في الأراضي الروسية.

وقالت وزارة الخارجية الأفغانية إن هذه الاتهامات عارية عن الصحة وتفتقر إلى أي دليل "لأن أفغانستان تعمل بجدية للتصدي للإرهاب".

وشددت على أن أفغانستان هي نفسها ضحية الإرهاب وعلى رأس المعركة ضده، وأنها التزمت بمواصلة هذه المعركة داعية جيرانها إلى الاقتداء بها في ذلك.

ويأتي النفي الأفغاني ردا على تصريحات  للرئيس الروسي فلاديمير بوتين انتقد فيها مساعي أفغانستان في مكافحة الإرهاب الدولي وتهريب المخدرات لأنها حسب تعبيره "ضعيفة للغاية".

وقد أعرب بوتين عن قلقه لاستمرار نشاط معسكرات تدريب من أسماهم بالإرهابيين في أفغانستان.

ووجه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في وقت سابق اتهامات لأفغانستان بإيواء عناصر من حركة طالبان بهدف القيام بعمليات إرهابية في الأراضي الروسية محملا إياها مسؤولية الأحداث الدامية في أوزبكستان.

ورغم مرور ثلاثة أعوام على التدخل العسكري الأميركي في أفغانستان الذي أدى إلى إسقاط نظام طالبان ووجود قوة أجنبية بقيادة الولايات المتحدة قوامها 20 ألف جندي، فإن عناصر الحركة يواصلون شن هجمات على أهداف أميركية وأفغانية أدت إلى مقتل أكثر من 600 شخص منذ بداية هذه السنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة