إدانة مسؤول أمني فلسطيني سابق بالاختلاس   
الأحد 1435/2/26 هـ - الموافق 29/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:27 (مكة المكرمة)، 18:27 (غرينتش)
محكمة جرائم الفساد الفلسطينية أدانت أبو شباك غيابيا بـ15 سنة سجنا وغرامة مالية باهظة (الجزيرة-أرشيف)

عوض الرجوب-الخليل

أدانت محكمة جرائم الفساد الفلسطينية في مدينة رام الله بـالضفة الغربية -اليوم- مسؤولا أمنيا سابقا بجرم الفساد المتمثل بالاختلاس الجنائي والكسب غير المشروع.

وقال مجلس القضاء الفلسطيني الأعلى -في بيان له على موقعه الإلكتروني- إن محكمة جرائم الفساد حكمت اليوم على مدير عام الأمن الداخلي الفلسطيني ورئيس جهاز الأمن الوقائي في غزة سابقا المتهم رشيد علي رشيد أبو شباك بالأشغال الشاقة المؤقتة مدة 15 عاما، وغرامة مالية قدرها 930 ألفا و496 دولارا.

وصدر حكم المحكمة غيابيا بحق المتهم أبو شباك المقيم حاليا في جمهورية مصر العربية -وهو قابل للاستئناف- من قبل هيئة محكمة جرائم الفساد برئاسة القاضي إياد تيم، وعضوية القاضيين محمود الجبشة وبلال أبو هنطش، ومثل النيابة العامة علاء عواد، حسب البيان.

وعمل أبو شباك مديرا عاما للأمن الداخلي في غزة حتى تاريخ إقالته في يونيو/حزيران عام 2007، ورئيسا لجهاز الأمن الوقائي في غزة من العام 2002 وحتى العام 2006.

ووفق مصادر هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية للجزيرة نت فإن الهيئة حولت إلى المحكمة 65 ملف فساد منذ تأسيسها عام 2010 تم البت في عشرين قضية، واحدة منها فقط انتهت بالبراءة.

 وكانت المحكمة ذاتها أصدرت أوائل يونيو/حزيران من العام الماضي حكمها الغيابي بالسجن والغرامة المالية على محمد رشيد المستشار الاقتصادي السابق للرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، وثلاثة متهمين آخرين بالاختلاس الجنائي وغسيل الأموال.

وحكمت في حينه بالحبس مع الأشغال الشاقة المؤقتة 15 سنة بحق رشيد وتغريمه 15 مليون دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة