البرغوثي يدعو كوادر فتح وأنصارها لمساندة محمود عباس   
الأحد 15/10/1425 هـ - الموافق 28/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:59 (مكة المكرمة)، 9:59 (غرينتش)
البرغوثي يعلن عدم نيته الترشح (رويترز-أرشيف)

دعا عضو المجلس التشريعي وأمين سر حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في الضفة الغربية مروان البرغوثي كوادر الحركة وأنصارها إلى دعم رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير محمود عباس في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في يناير/ كانون الثاني المقبل.
 
جاء ذلك في بيان تلاه الوزير بلا حقيبة قدورة فارس أمس بعد زيارته للبرغوثي (45 عاما) في سجنه بإسرائيل أكد فيه الأخير أنه لن يخوض الانتخابات الرئاسية الفلسطينية.
 
وقال فارس خلال مؤتمر صحفي "من أجل الحفاظ على وحدة الحركة... فإن (البرغوثي) يدعو أبناء الحركة وأنصاره إلى دعم مرشحها محمود عباس" لخلافة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.
 
كما أكد البرغوثي في البيان على ضرورة التمسك بالثوابت الوطنية الفلسطينية وعلى رأسها حق العودة والقدس فضلا عن إجراء إصلاح في مؤسسات السلطة الفلسطينية ومحاربة الفساد.

وقد بدد القرار مخاوف قادة حركة فتح من احتمال وقوع انقسامات في صفوفها إذا قرر البرغوثي-الذي يحظى بشعبية كبيرة في أوساط الحركة- خوض الانتخابات الرئاسية الفلسطينية.

وفي تصريح لمراسلة الجزيرة برام الله أكد عضو المجلس الثوري لفتح أحمد غنيم أن البرغوثي قاس الأمور بمقياس عقلي حفاظا على المصلحة العليا للشعب الفلسطيني وحماية لحركة فتح من أي انقسامات.

وأشارت أنباء إلى أن قدورة فارس نقل إلى البرغوثي في السجن خلال جلسة مطولة رسالة شفوية من عباس يعده فيها بأن تكون كلمته مسموعة في اتخاذ السلطة الفلسطينية قراراتها الإستراتيجية.

ويأتي قرار البرغوثي قبل وقت قصير من إعلان حركة فتح تنظيم انتخابات داخلية في شهر أغسطس/آب تعد الأولى منذ 14 عاما يعتقد أنها ستمنح الجيل الجديد في الحركة سلطة أكبر في دوائر صنع القرار.


 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة