أطفال وأردنيان بدفعة التبادل الثانية   
الجمعة 1433/1/20 هـ - الموافق 16/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:00 (مكة المكرمة)، 11:00 (غرينتش)

فرحة أهالي الأسرى المحررين في الدفعة الأولى من صفقة التبادل (رويترز-أرشيف)

قالت وزارة الأسرى والمحررين في الحكومة الفلسطينية المقالة بغزة إن الدفعة الثانية من صفقة تبادل الأسرى بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإسرائيل تضم 550 أسيرا، من بينهم 55 طفلا تقل أعمارهم عن 18 عاما، وست من الأسيرات من أصل 11 أسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي بالإضافة إلى أسيرين أردنيين.

وأوضح مدير الإعلام بوزارة الأسرى والمحررين رياض الأشقر في بيان له أن الدفعة الثانية من صفقة التبادل التي تتم برعاية مصرية تشمل أربعين أسيراً من غزة، و506 من الضفة الغربية، وأسيرين أردنيين، هما صالح عارف ووائل حوراني، بالإضافة إلى أسيرين من القدس.

وأشار إلى أن 113 من الذين سيفرج عنهم الأحد القادم اعتقلوا خلال عام 2011، في حين 109 منهم اعتقلوا خلال عام 2010 ، مضيفا أن صاحب أعلى الأحكام بين المشمولين بالقائمة هو أسير محكوم بالسجن لـ18 عاما.

وضمن بقية المعطيات، قال الأشقر إن 172 من الأسرى، اعتقلوا ما بين عامي 2008، و2009، وأن 99 من الذين ستشملهم الصفقة اعتقلوا خلال عامي 2006، و2007.

كما ذكر أن 19 منهم اعتقلوا ما بين عامي 2004، 2005، وأن 26 منهم اعتقلوا ما بين عامي 2002، 2003، في حين كان اثنان فقط معتقلين منذ عام 1999، وسبعة معتقلين منذ عام 2001.

وسيتم الإفراج عن ست أسيرات من أصل 11 أسيرة، علما أنه لن يطلق سراح ثلاث أسيرات من داخل أراضي الـ48 وهن الأسيرة خديجة أبو عياش، والأسيرة ورود قاسم، والأسيرة لينا جربوني المحكوم عليها بالسجن لمدة 17 عاما.

وبين الأشقر أنه بإتمام الدفعة الثانية من صفقة التبادل سيبقى في سجون الاحتلال 4500 أسير فلسطيني، بينهم 123 أسيراً من الأسرى القدامى وهم المعتقلون منذ ما قبل اتفاق أوسلو.

ومن بين هؤلاء 52 أسيرا من عمداء الأسرى الذين أمضوا ما يزيد عن عشرين عاماً في السجون و23 أسيرا مضى على اعتقالهم ربع قرن، أقدمهم الأسير كريم يونس من قرية من المناطق التي احتلت عام 1948، وهو يعتبر عميد الأسرى.

ولا يزال 24 نائباً ووزيران سابقان هما وصفي قبها وعيسى الجعبري مختطفين لدى الاحتلال الإسرائيلي، وكذلك ستبقى خمس أسيرات في السجون.

وهنأ الأشقر أهالي الأسرى الذين سيطلق سراحهم داعياً الفصائل الفلسطينية إلى تكثيف جهودها من أجل إطلاق سراح باقي الأسرى وإخلاء السجون من آخر أسير فلسطيني.

معلوم أن المرحلة الأولى من صفقة التبادل أجريت في 18 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وشملت إطلاق 477 أسيرا بعضهم من ذوي الأحكام المؤبدة والعالية من جملة ألف و27 جرى الاتفاق بشأنهم مقابل الإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة