ترقب عربي لبرلمان موحد لم تحدد ماهيته بعد   
الاثنين 1426/2/10 هـ - الموافق 21/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 6:18 (مكة المكرمة)، 3:18 (غرينتش)

 
 
تشهد الدورة السابعة عشرة للقمة العربية التي تفتتح أعمالها الثلاثاء إطلاق البرلمان العربي الموحد في خطوة تستلهم بدون شك تجربة البرلمان الأوروبي.
 
ويتوقع أن يتم الإعلان في ختام القمة عن الخطوة التي تمت في إطار إصلاح مؤسسات الجامعة، حسبما أشار الأمين العام عمرو موسى في كلمته أمام وزراء الخارجية السبت.
 
وبما أن الاتحاد البرلماني العربي هو المؤسسة القائمة حاليا والتي ستطالها يد الإصلاح, يصير من الضروري سؤال المعنيين من المضيفين الجزائريين
الجزائر كانت الداعية إلى إنشاء البرلمان العربي لكن ماهيته ما زالت غير واضحة (رويترز-أرشيف)

وممثلي الجامعة عن ماهية البرلمان الجديد والفرق بينه وبين الاتحاد البرلماني, ناهيك عن سؤال المتابعين لأعمال القمة عما إذا كانت المؤسسة الجديدة من مؤشرات الإصلاح المنتظر.
 
ما الجديد؟
ويشير مصدر جزائري مطلع على الاجتماعات التحضيرية للقمة إلى أن البرلمان الذي سيعلن عنه ليس هو المنتظر بل هو مؤسسة انتقالية مهمتها التحضير لقيام البرلمان الموحد, وأن البرلمان الجديد سيكون انتقاليا في مرحلته الأولى التي تستمر نحو خمس سنوات مضيفا أنه سيشكل من أربعة مندوبين من كل الدول العربية الـ 22.
 
وأضاف المصدر أن خبراء الاتحاد البرلماني العربي أسهموا إلى جانب الخبراء القانونيين والسياسيين بالجامعة في تأسيس البرلمان الانتقالي الذي سيتخذ من دمشق مقرا له, مؤكدا أن الهيئة التي تضم خليطا من أعضاء منتخبين وغير منتخبين ستنتهي ولايتها بعد خمس سنوات على أن ينتخب البرلمان الموحد من قبل الشعوب العربية مباشرة العام 2010.
 
وحول الفرق بين الاتحاد البرلمان العربي القائم حاليا والبرلمان العربي المنتظر، يقول سفير فلسطين لدى الجامعة العربية محمد صبيح إن الاتحاد البرلماني هو هيئة أو نقابة -حسب تعبيره- تجمع عدة مؤسسات برلمانية في حين أن شروط البرلمان الموحد تشبه شروط البرلمان الأوروبي الذي يُنتخب أعضاؤه في كل دول الاتحاد الأوروبي.
 
برلمان مؤقت
وحول عدم تناسب تمثيل الدول بالبرلمان مع حجم سكانها، يقول صبيح إنه إجراء مؤقت ينتهي مع انتخاب البرلمان الموحد الذي سيكون "سيد نفسه وسيد التشريع" مشيرا إلى أن وزراء الخارجية والقادة العرب مهمتهم اتخاذ القرار السياسي في إنشاء البرلمان وتحديد بوصلته مضيفا أن البرلمان الدائم هو الذي سيضع لوائحه النهائية وأنظمته في مجالات التمويل والتصويت.
 
صبيح: البرلمان القادم مؤقت وستكون مهمته تحضير اللوائح للبرلمان الموحد  (الجزيرة نت)
وحول المشكلة التي سيواجهها البرلمان الجديد جراء وجود دساتير وأنظمة حكم مختلفة, يقول صبيح إن علاقة البرلمان الموحد بالدول العربية لن يحددها البرلمان الانتقالي الذي ستكون مهمته تحضير اقتراح لوائح للبرلمان الجديد خلال سنوات عمله الخمس مضيفا أن البرلمان الموحد سيكون قائما وفاعلا على الأرض بعد ستة أو سبعة أعوام.
 
من جهته رأى رئيس تحرير مجلة المصور المصرية مكرم محمد أحمد أن السنوات الأربع أو الخمس التحضيرية للبرلمان دليل على بطء إيقاع الإصلاح العربي الشديد, معتبرا ذلك هدرا للوقت لأن "الأعوام الأربعة زمن كبير جدا" ولأن العالم يتسابق إلى التغيير والشعوب التي تضيق بأوضاعها الراهنة والراغبة بالتغيير تستحق أكثر من ذلك على حد قوله.
ـــــــــــــــ
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة