توريس.. مخضرم يحلم بدوري الأبطال مع أتلتيكو   
الخميس 1437/8/20 هـ - الموافق 26/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:57 (مكة المكرمة)، 10:57 (غرينتش)

رغم تعدد ألقابه الفردية وإنجازاته المحققة بقميص أتلتيكو مدريد الإسباني، يمكن لفيرناندو توريس تتويج مسيرته بالإنجاز الأكبر عندما يلتقي الفريق جاره ريال مدريد السبت في نهائي دوري الأبطال.

ويعد نهائي مدينة ميلانو الإيطالية بمثابة تكرارا لديربي مدريد بين الريال وأتلتيكو في نهائي البطولة الأوروبية عام 2014، عندما ضاعت على أتلتيكو فرصة التتويج بلقبه الأول في البطولة، حيث عادل ريال مدريد في الوقت المحتسب بدلا من الضائع لتستمر المباراة وقتا إضافيا ثم يفوز الريال (4-1).

وبالنسبة لتوريس (32 عاما)، سيكون التتويج مع أتلتيكو -الذي يعشقه منذ صباه- بمثابة الإنجاز الأبرز في مسيرته.

وظل توريس بين عامي 2011 و2014 ضمن صفوف تشلسي بعد أن انتقل إليه قادما من ليفربول (انتقل إلى ليفربول من أتلتيكو مدريد عام 2007) مقابل 74 مليون دولار، وكانت محطة كارثية حيث هددت بتحول توريس من نجم إلى أضحوكة.

وافتقد توريس مع البلوز الثقة أمام المرمى واحتاج 18 مباراة لتسجيل أول أهدافه، وابتعد تماما عن ذلك المهاجم السريع الحاسم الذي يزيد معدله التهديفي مع ليفربول على هدف لكل مباراة في الدوري الإنجليزي.

وكان لتوريس لحظات مشرقة مع تشلسي، منها لحظة تسجيل هدف على ملعب برشلونة في نصف نهائي دوري الأبطال عام 2012، لكنها كانت قليلة وعلى فترات متباعدة للغاية.

ورغم أن تشلسي توج بلقب دوري الأبطال والدوري الأوروبي خلال فترة تواجد توريس بين صفوفه، فإن اللاعب الإسباني لا يتحدث عن تلك الإنجازات باعتزاز.

توريس خطف الأضواء خلال شراكته الهجومية مع الفرنسي أنطوان غريزمان (الأوروبية)

شراكة هجومية
وقال توريس "لا شيء يتفوق على التتويج بدوري الأبطال مع أتلتيكو. فزت باللقب مع تشلسي لكنني لم أكن في وضع جيد، لم أكن أشعر بمعاملة جيدة حينذاك، شعرت وكأنني غريب".

وبعد فترة باهتة قضاها على سبيل الإعارة مع ميلان الإيطالي، عاد إلى فريقه الأول أتلتيكو في 2015، واستطاع أن يستعيد مستواه وبريقه تدريجيا.

وسجل توريس 11 هدفا للفريق في الموسم المنقضي، وخطف الأضواء من خلال شراكته الهجومية مع الفرنسي أنطوان غريزمان.

وسجلَ الهدف الحاسم لأتلتيكو مدريد على ملعب برشلونة في دور الثمانية من دوري الأبطال، كما كان صاحب التمريرة الحاسمة لتسجيل غريزمان هدف تأهل الفريق إلى النهائي على حساب بايرن ميونيخ.

وألمح المدير الفني لأتلتيكو مدريد دييغو سيميوني إلى احتمال تجديد التعاقد معه، مؤكدا أن الأمر يتوقف فقط على الجدارة.

تجدر الإشارة إلى أن توريس -الفائز مع المنتخب الإسباني بلقب كأس أوروبا عامي 2008 و2012 وكأس العالم 2010- استبعد من قائمة المنتخب ليورو 2016 في فرنسا.

ولم يشكل الأمر مفاجأة نظرا لاستبعاده من قائمة المنتخب منذ خروجه من دور المجموعات في كأس العالم 2014.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة