اعتقال تونسيين "خططوا لقتل أميركيين"   
الاثنين 1430/7/14 هـ - الموافق 6/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:32 (مكة المكرمة)، 22:32 (غرينتش)
 

أعلن محامون أن السلطات التونسية اعتقلت تسعة تونسيين، بينهم ضابطان بسلاح الجو التونسي، بتهمة التخطيط لاغتيال ضباط أمريكيين.
 
وأضافت المصادر إن المعتقلين التسعة، الذين تتراوح أعمارهم بين 24 و32 عاما، اعتقلوا بموجب قانون مكافحة الإرهاب.
 
وأشارت إلى أن الضباط الأميركيين يزورون تونس دوريا للقيام بتدريبات ومناورات عسكرية مشتركة مع الجيش التونسي.
 
وقال سمير بن عمر المحامي، المتخصص في القضايا المتعلقة بالإرهاب، في تصريح صحفي إن التهم الموجهة للمعتقلين تشمل "الدعوة إلى ارتكاب جرائم إرهابية" و"محاولة توفير أسلحة ومتفجرات لفائدة تنظيم إرهابي" و"استعمال تراب الجمهورية لانتداب أشخاص لفائدة تنظيم إرهابي".
 
ويعمل الضابطان (32 عاما) بالقاعدة العسكرية الجوية-البحرية في محافظة بنزرت شمال شرق العاصمة تونس.
 
ووجهت لهما السلطات تهم محاولة الاستيلاء على أسلحة ومتفجرات من القاعدة لاستخدامها في تنفيذ اعتداء مسلح ضد الضباط الأميركيين عند وصولهم إلى تونس.
 
وكانت محكمة الاستئناف التونسية أصدرت في الثالث من يونيو/حزيران الماضي حكما بالسجن ثمان سنوات بحق عريف أول في ثكنة للقوات البرية في محافظة القصرين وسط غرب البلاد، بتهمة محاولة مساعدة عناصر تنظيم إرهابي للاستيلاء على ذخيرة وسلاح واستخدامها في أعمال تخريبية.
 
جريمة إلكترونية
ومن جهة أخرى أفادت مصادر رسمية أن إحدى محاكم العاصمة التونسية قضت بسجن أستاذة جامعية متقاعدة ثمانية أشهر بتهمة ترويج شائعة عن خطف أطفال على موقع فيس بوك فيما وصف بأول جريمة إلكترونية في البلاد.
 
وأضافت المصادر أن المحكمة وجهت للمرأة تهمة " توزيع وعرض نشرات أجنبية المصدر على العموم من شأنها تعكير صفو الأمن العام في البلاد".
 
واجتاحت البلاد الشهر الماضي شائعات تحذر الآباء من أن أبناءهم عرضة للخطف من أمام المدارس مما أثار هلع عدد كثيرين واضطرت وزارة الداخلية نفي ذلك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة