مباحثات دولية لنشر قوات سلام في ليبيريا   
الأحد 1424/5/1 هـ - الموافق 29/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جثة متمرد ملقاة بأحد شوارع العاصمة (أرشيف)
أعلنت حكومة ليبيريا أنها تجري محادثات مع عدة دول منها الولايات المتحدة بشأن نشر قوة دولية لوقف القتال مع المتمردين الذي أزهق مئات الآلاف من الأرواح.

وأوضح وزير الإعلام الليبيري ريغنالد جورديدج للصحفيين أن ليبيريا تبحث نشر قوة بالتعاون مع الولايات المتحدة ودول من المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا.

وسبق هذا مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان لمجلس الأمن بإرسال قوة متعددة الجنسيات لوقف العنف في ليبيريا ومنع ما أسماه وقوع مأساة إنسانية كبيرة. وقال أنان في رسالة للمجلس "أصر على أن أطلب من مجلس الأمن الدولي اتخاذ تدابير عاجلة لانتشار قوة متعددة الجنسيات مدربة ومجهزة بشكل جيد في ليبيريا".

وقال أنان في رسالته إن ثلث الشعب الليبيري أي حوالي مليون نسمة يبحثون عن ملجأ آمن.

وكان وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دوفيلبان قد عبر عن أمله بإرسال قوة متعددة الجنسيات إلى ليبيريا ودعا إلى تدخل أميركي في الأزمة، فيما طالب الرئيس الأميركي جورج بوش الرئيس الليبيري تشارلز تايلور بالاستقالة.

وقد وقع الأطراف الليبيريون وقفا لإطلاق النار في 17 من هذا الشهر في أكرا إلا أن طرفي النزاع الرئسيين لم يلتزما بالاتفاق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة