شهيد في اجتياح لجنين وجرح مستوطن بغزة   
الاثنين 1425/9/19 هـ - الموافق 1/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 10:48 (مكة المكرمة)، 7:48 (غرينتش)
جنين تودع الطفل إبراهيم كامل الذي قتله جنود الاحتلال صباح أمس (الفرنسية)

استشهد أحد كوادر شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء توغلها في مدينة جنين شمال الضفة الغربية صباح اليوم.
 
وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن عمار غوادرة (24 عاما) استشهد أثناء تصدي أفراد المقاومة الفلسطينية لتوغل تنفذه قوات الاحتلال في الحارة الشرقية من المدينة. وأوضحت المصادر أن ثلاثة فلسطينيين آخرين جرحوا في الاشتباكات إصابة أحدهم خطيرة.
 
ونقل مراسل الجزيرة نت عن شهود عيان في جنين قولهم إن جنود الاحتلال لا يزالون يحتجزون جثمان الشهيد، كما اعتقلوا خمسة فلسطينيين آخرين.
 
وفي غزة أصيب مستوطن إسرائيلي بجراح متوسطة صباح اليوم نتيجة سقوط قذيفتي هاون على مستوطنة كفار داروم وسط القطاع. وقال مراسل الجزيرة نت في غزة إن المناطق الفلسطينية المجاورة للمستوطنة تتعرض لإطلاق نار من المواقع العسكرية الإسرائيلية المحيطة دون ورود تقارير عن وقوع إصابات.
 
كما تعرضت مستوطنة نفيه دكاليم غرب مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة إلى إطلاق خمسة قذائف هاون تسببت -حسب المصادر الإسرائيلية- في إصابة مستوطنة بحالة من الهلع.
 
وقد أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في بيان تلقت الجزيرة نسخة منه مسؤوليتها عن إطلاق خمس قذائف هاون على مستوطنة موراج الإسرائيلية القريبة من رفح.
 
كما أعلنت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية أنها أطلقت صاروخين من نوع "ناصر 3" على بلدة سيديروت في صحراء النقب. وقال بيان للألوية تلقت الجزيرة نسخت منه إن القصف رد على سياسة الاغتيالات التي تقترفها قوات الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني.
 
تأتي هذه التطورات فيما ذكرت مصادر صحفية إسرائيلية أن قوات الاحتلال ستخفض من حجم حملاتها في قطاع غزة بناء على توصيات وزارة الدفاع، وذلك خشية أن يقال إن إسرائيل انتهزت فرصة مرض الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات لتصعيد هجماتها.
 
وسبق ذلك إعلان التلفزيون الإسرائيلي أن وزارة الخارجية الإسرائيلية أوصت الحكومة بوقف سياسة التصفيات "إلا إذا كان الأمر يتعلق بخطر محدق".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة