طهران ترفض منح تأشيرة لخبير أميركي بالوكالة الذرية   
الجمعة 17/12/1435 هـ - الموافق 10/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 3:10 (مكة المكرمة)، 0:10 (غرينتش)

قال دبلوماسيون غربيون إن إيران رفضت منح تأشيرة دخول لخبير نووي أميركي تابع لفريق الأمم المتحدة للتفتيش على برنامجها النووي، فيما يستعد وفد من كبار الدبلوماسيين الأميركيين والأوروبيين للاجتماع مع وفد إيراني في فيينا الأسبوع القادم بشأن برنامج إيران النووي.

وحسب موقع التلفزيون الرسمي على الإنترنت، برر السفير الإيراني لدى الوكالة الذرية رضا نجفي رفض تسليم التأشيرة بالقول إن "قانون الوكالة الذرية لا يجبر إيران على منح تأشيرة لأعضاء الوكالة، ورفضها منح رابع عضو في الوفد الذي ليس خبيرا، حق سيادي لإيران".

وتعرب إيران باستمرار عن قلقها من وجود عناصر من أجهزة الاستخبارات الغربية والإسرائيلية في الوكالة الدولية.

وعبرت الوكالة مطلع سبتمبر/أيلول الماضي عن أسفها من ذلك الرفض، موضحة أنه "من المهم أن يتمكن أي عضو تعده الوكالة ذا خبرة أن يشارك في الأنشطة التقنية للوكالة في إيران".

ويأتي رفض طهران منح التأشيرة للمسؤول الأميركي في وقت يستعد فيه وفد من كبار الدبلوماسيين الأميركيين والأوروبيين للاجتماع مع وفد إيراني في فيينا الأسبوع القادم لتسريع وتيرة جهود التوصل لاتفاق على إنهاء النزاع بشأن برنامج إيران النووي قبل انقضاء مهلة نهائية لإيجاد اتفاق في 24 نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وواصل وفد يقوده مساعد المدير العام للوكالة الذرية تيرو فارجورنتا الثلاثاء والأربعاء مباحثات في طهران لتوضيح آخر نقطتين في سلسلة من الأسئلة التي تطرحها الوكالة الأممية على إيران في إطار اتفاق الشفافية.

وبالموازاة مع مباحثاتها مع الوكالة الذرية تجري إيران مفاوضات مع مجموعة خمسة زائد واحد (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين وألمانيا) من أجل إبرام اتفاق يضع حدا لأزمة ملفها النووي بحلول 24 نوفمبر/تشرين الثاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة