برونك يلتقي اليوم متمردي دارفور في أسمرا   
الاثنين 1426/1/26 هـ - الموافق 7/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 8:07 (مكة المكرمة)، 5:07 (غرينتش)
متمردو دارفور يتوجهون نحو التشدد في مفاوضاتهم مع الحكومة السودانية (رويترز-أرشيف)

أعلن الممثل الخاص للأمم المتحدة في السودان أيان برونك أنه سيتوجه اليوم الاثنين إلى أسمرا لمقابلة قادة متمردي دارفور والرئيس الإريتري أسياس أفورقي.
 
وقال برونك إن الهدف الأساسي من الزيارة هي الاستفسار من قادة المتمردين عن مدى صحة التقارير الأخيرة التي تشير إلى أنهم لن يشاركوا في اجتماعات اللجنة المشتركة لوقف إطلاق النار المقررة في العاصمة التشادية نجامينا ما لم تنقل هذه المحادثات إلى مكان آخر غير نجامينا.
 
جاء ذلك بعد أن هدد القائد العسكري الميداني لجيش تحرير السودان بعدم استئناف محادثات السلام مع الحكومة السودانية في أبوجا أيضا إذا لم تسحب الخرطوم قواتها مما وصفها بأنها مواقع احتلتها في دارفور بعد توقيع هدنة السنة الماضية.
 
ودعا حسن صالح نهار من جنوب دارفور المجتمع الدولي إلى إرسال مزيد من القوات إلى الإقليم, في وقت اعتبر فيه منسق الشؤون الإنسانية في الحركة المتمردة كمال الحاج أن بعثة الاتحاد الأفريقي التي تضم ألفي رجل تعاني عيوبا إدارية ضخمة وتفتقر إلى الخبرة والقدرات العسكرية الكافية لوقف الهجمات.
 
واتهم نهر "الجنجويد" بمواصلة هجماتهم رغم وجود قوات الاتحاد الأفريقي التي تكتفي حسب قوله بكتابة التقارير ولا تتحرك لوقف ما أسماه التطهير العرقي.
 
وقف العنف
على صعيد آخر قال منسق الإغاثة الأممية جان إيغلاند إن العالم نجح في جهوده لاحتواء الأزمة الإنسانية بدارفور لكنه فشل في الشق السياسي في وقف العنف.
 
وقال إيغلاند الذي كان يتحدث في ختام جولة من خمسة أيام قادته إلى السودان إن "الانشغال الرئيس لديه هو غياب تعبئة دولية للوصول إلى حل سياسي ودعم جهود الاتحاد الأفريقي"، محذرا في الوقت ذاته القادة السياسيين والعسكريين لأكبر فصيلين متمردين في دارفور من أنهم قد يفقدون التعاطف الدولي إذا أحجموا عن الجلوس إلى طاولة المفاوضات وعرقلوا جهود الإغاثة الدولية.
 
إلا أنه أكد أيضا أنه سيبلغ نائب الرئيس السوداني علي عثمان طه الذي سيلتقيه اليوم الاثنين أن "حكومة الخرطوم فشلت في لجم مليشياتها وسمحت بوقوع هجمات عشوائية".
 
وتنفي الحكومة السودانية أي علاقة لها بالجنجويد المتهمين بشن هذه الهجمات, وإن لم تنف تسليحها بعض رجل القبائل في حربها ضد التمرد.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة