استطلاعات تتوقع تعثر حكومة نتنياهو   
الجمعة 1434/4/12 هـ - الموافق 22/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:02 (مكة المكرمة)، 18:02 (غرينتش)

نتنياهو يسعى لتشكيل ائتلاف بأقل قدر من التنازلات (رويترز-أرشيف)

خلص استطلاع للرأي نشر في صحيفة معاريف الإسرائيلية إلى أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يواجه صعوبة في تشكيل ائتلاف حكومي، ما دفع الصحف إلى تكهنات بشأن سيناريو غير مرجح بإجراء انتخابات جديدة.

وأفاد الاستطلاع بأنه في حال تنظيم انتخابات جديدة اليوم سيتفاقم ضعف لائحة الليكود-إسرائيل بيتنا (يمين ويمين قومي) التي يترأسها نتنياهو وأحرزت 32 مقعدا في انتخابات يناير/كانون الثاني الماضي، أي أقل بـ11 مقعدا مما كان لدى الحزبين في البرلمان المنتهية ولايته، ولن تحصل على أكثر من 28 نائبا.

وحسب الاستطلاع فإن حزب "هناك مستقبل" (يش عتيد) برئاسة النجم التلفزيوني السابق يائير لبيد الذي شكل مفاجأة في الانتخابات سيحرز المزيد من التقدم وينال 24 مقعدا، في حين سيكسب الحزب القومي "البيت اليهودي" نائبا إضافيا.

وحسب استطلاع آخر عبر الإنترنت ونشره موقع صحيفة يديعوت أحرونوت, فإن "هناك مستقبل" قد يتصدر أحزاب الكنيست عبر ثلاثين نائبا، متقدما على الليكود-إسرائيل بيتنا الذي سيتراجع إلى 22 نائبا.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن محللين سياسيين أن شريكي نتنياهو المحتملين بالتحالف وهما "هناك مستقبل" (يش عتيد) الذي حل ثانيا بالانتخابات الأخيرة والحزب القومي "البيت اليهودي" (12 مقعدا) القريب من المستوطنين, تفاهما على انتزاع أكبر قدر ممكن من التنازلات مقابل انضمامهما للحكومة.

يشار إلى أنه ما زال أمام نتنياهو -الذي كلفه الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز رسميا في 2 فبراير/شباط بتشكيل الحكومة الجديدة- مهلة كافية حتى الثاني من مارس/آذار المقبل ويمكن أن يطلب التمديد لأسبوعين.

يذكر في هذا السياق أنه في عام 2009 لم يعلن نتنياهو عن الاستعداد لعرض تشكيلته الحكومية تمهيدا لإقرارها في البرلمان حتى اليوم الخامس من فترة التمديد الإضافية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة