نقل سعد الكتاتني للمستشفى بعد تدهور صحته   
الخميس 1437/3/7 هـ - الموافق 17/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:14 (مكة المكرمة)، 17:14 (غرينتش)

أفادت مصادر للجزيرة بأن القيادي بجماعة الإخوان المسلمين محمد سعد الكتاتني رئيس مجلس النواب المصري المنحل نُقل إلى عنبر المعتقلين بمستشفى قصر العيني بسبب سوء حالته الصحية.

يذكر أن الكتاتني محكوم عليه بالإعدام وهو معتقل منذ إعلان الانقلاب العسكري في مصر عام 2013 وكانت ظهرت له مؤخرا صور خلال إحدى جلسات المحاكمات بدت صحته فيها متراجعة، وأثارت كثيرا من التفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي.

من جهته، كشف رئيس هيئة الدفاع عن جماعة الإخوان المسلمين عبد المنعم عبد المقصود اليوم الخميس أن تدهورا بصحة رئيس البرلمان المصري السابق محمد سعد الكتاتني دفع السلطات المصرية لنقله لمستشفى حكومي.

وقال عبد المقصود في تصريحات لوكالة لأناضول "علمنا أنه تم نقل الكتاتني اليوم لعنبر المعتقلين بمستشفى المنيل الجامعي (حكومي) لسوء حالته الصحية". وأوضح أن نجله معاذ الكتاتني توجه فورا للاطمئنان على صحة والده في المستشفى.

وألقي القبض على الكتاتني في الثالث من يوليو/تموز 2013، عقب الإطاحة بمحمد مرسي أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا من منصبه كرئيس للبلاد.

وأجلت محكمة مصرية الثلاثاء محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي والكتاتني و23 متهمًا آخرين بين محامين وصحفيين ونشطاء وأشخاص من جماعة الإخوان إلى جلسة 16 يناير/كانون الثاني المقبل بناء على طلبات الدفاع، وذلك لاتهامهم بإهانة السلطة القضائية والإساءة إلى رجالها والتطاول عليهم بقصد بث الكراهية".

ويرتدي الكتاتني في محسبه الزي الأحمر لحكم بالإعدام غير نهائي مطعون عليه، في قضية وادي النطرون، كما حكم عليه أيضا بـ25 عاما غير نهائية في قضية معروفة إعلاميا بأحداث المقطم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة