كرواتيا: محكمة جرائم الحرب الدولية تحقق مع رئيس الأركان   
السبت 1421/12/30 هـ - الموافق 24/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كارلا ديل بونتي
أعلن رئيس أركان الجيش الكرواتي بيتر ستيبيتش أنه سيدلي بشهادته أمام محققين من محكمة جرائم الحرب الدولية في يوغسلافيا السابقة حول ادعاءات بتورطه في أعمال وحشيه أثناء الصراع العسكري مع الصرب في الفترة من عام 1991 وحتى عام 1995.

وأبلغ ستيبيتش الراديو الرسمي أنه سيلتقي وفد المحققين الثلاثاء المقبل بالعاصمة الكرواتية زغرب للاشتباه باشتراكه في ارتكاب جرائم حرب أثناء عمليتين عسكريتين ضد الصرب عام 1995.

وكانت القوات الكرواتية قد استطاعت أثناء العمليتين استعادة أراض احتلها انفصاليون صرب. كما توجه اتهامات ضد المسؤول العسكري الكرواتي حول جرائم حرب ضد مواطنين من الصرب وسط كرواتيا عام 1993.

وقد أكد ستيبيتش في ديسمبر/ كانون الأول أنه طلب للشهادة أمام المحققين، وقال إنه ليس من الواضح ما إذا كان مطلوبا باعتباره مشتبها فيه أم شاهدا.

وأفادت رئيسة الادعاء بمحكمة جرائم الحرب كارلا ديل بونتي أثناء زيارتها لكرواتيا في يناير/ كانون الثاني الماضي أن المحكمة سحبت طلبها بمقابلة ستيبيتش، تاركة له تحديد ما إذا كان يريد المثول أمام مسؤولين بالمحكمة أم لا.

وكانت العلاقات قد تحسنت بين المحكمة الدولية وكرواتيا منذ تولي أنصار يسار الوسط للسلطة خلفا للقوميين في يناير/ كانون الثاني 2000. إلا أن العلاقات تأزمت أواخر العام الماضي عندما أعلنت كرواتيا أنها لن تقبل توجيه اتهامات ضد قادتها العسكريين الذين شاركوا في العمليات العسكرية ضد الصرب.  يذكر أن السلطات الكرواتية أوقفت الجنرال المتقاعد ميركو نوراتش، واتهمته بارتكاب جرائم حرب ضد الأقلية الصربية أثناء الصراع العسكري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة