هجوم يستهدف مقر حاكم قندهار   
السبت 1432/6/4 هـ - الموافق 7/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:59 (مكة المكرمة)، 10:59 (غرينتش)

  الشرطة الأفغانية تنتشر في موقع هجوم انتحاري وقع في قندهار العام الماضي
 (الفرنسية-أرشيف)

شن مسلحون في أفغانستان اليوم هجوما على منزل حاكم إقليم قندهار الواقع جنوبي البلاد.

وقال شهود عيان إن انفجارين هزا قندهار بجنوبي أفغانستان، بينما كان مسلحون يتمركزون فوق أعلى سوق تجاري بالمدينة يتبادلون إطلاق النار مع قوات الأمن المسؤولة عن حراسة مجمع يقيم فيه حاكم الإقليم.

وسمع دوي انفجار قرب مقر الحاكم توريالي ويسا الذي يخضع لإجراءات أمن مشددة في وسط المدينة، كما سمع دوي انفجار ثان بعد دقائق غرب المدينة.

وبدأ إطلاق النار بعد الانفجار الأول وقال شاهد عيان إنه تمكن من رؤية مسلحين يطلقون النار من مركز التسوق ومقر الحاكم.

ولم يتضح على الفور سبب الانفجار أو ما إذا كان هناك ضحايا، وقال شاهد عيان إنه رأى عمودا من الدخان الأسود يتصاعد قرب مقر ويسا، ولم يتضح على الفور ما إذا كان الحاكم موجودا في مقره.

وأعلنت حركة طالبان الأسبوع الماضي بدء هجوم الربيع، وتوعدت بتصعيد هجماتها على القوات الأجنبية ومسؤولي الحكومة الأفغانية. 

وكانت قندهار مهد حركة طالبان مركزا لعمليات عسكرية العام الماضي، وقال قادة عسكريون إنهم أحرزوا بعض المكاسب الأمنية، لكنها مكاسب هشة ويمكن فقدانها.

وبلغ العنف في أفغانستان أعلى مستوياته 2010 منذ الإطاحة بحكومة طالبان أواخر 2001، حيث سقط عدد قياسي من الضحايا من كل أطراف الصراع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة