مسلمو الدانمارك يدينون الرسوم ومظاهرات بباكستان وإيران   
السبت 1429/3/2 هـ - الموافق 8/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:47 (مكة المكرمة)، 21:47 (غرينتش)
متظاهرون باكستانيون في كويتا يهتفون ضد الدانمارك (الفرنسية)

تظاهر مسلمون في كوبنهاغن منددين بإعادة صحف دانماركية نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة إلى الإسلام، كما تكررت الاحتجاجات الإسلامية والعربية على هذه الرسوم.

فقد تظاهر مئات المسلمين بعد ظهر الجمعة أمام مقر البرلمان في كوبنهاغن احتجاجا على إعادة 17 صحيفة دانماركية نشر رسم كاريكاتوري مسيء إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم الشهر الماضي.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "نعم لحرية التعبير التي لا تحث على الحقد والازدراء"، و"لمَ يحترم الدانماركيون الديانات الأخرى غير الإسلام؟".

وتمت المظاهرة التي دعت إليها مجموعة "مسلمي الدانمارك" وراقبتها الشرطة عن بعد، من دون أي حادث.

وإضافة لذلك، شهدت باكستان مظاهرات لليوم الثالث على التوالي في عدد من المدن الرئيسية أبرزها إسلام آباد وكراتشي ولاهور وملتان وكويتا.

وفي المظاهرة التي جرت في العاصمة إسلام آباد، طالب زعيم الجماعة الإسلامية قاضي حسين أحمد حكومة بلاده بطرد السفير الدانماركي ردا على الرسوم المسيئة إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وفي مدينة كراتشي التي تعتبر المركز التجاري لباكستان منعت الشرطة الباكستانية المتظاهرين من التوجه لمكاتب تابعة للأمم المتحدة.

وأعلن التجار في لاهور أنهم لن يبيعوا بعد الآن أي منتجات من الدانمارك.

وشهدت المدينة كذلك إضرابا احتجاجيا، وأغلقت المتاجر أبوابها كما كانت حركة النقل العام خفيفة غير أن البنوك وأغلب المكاتب ظلت مفتوحة.

وفي طهران تظاهر آلاف الإيرانيين في شوارع العاصمة تنديدا بالغارات الإسرائيلية على قطاع غز وبإعادة نشر الصحف الدانماركية الرسوم الكاريكاتورية المسيئة.

أما في تونس، فقد أدان المجلس الإسلامي الأعلى وهو هيئة حكومية نشر الرسوم الكاريكاتورية، معتبرا أن "الإساءة المغرضة تستهدف استفزاز المشاعر الدينية لمئات الملايين من المسلمين".

وحذر المجلس الإسلامي في بيان من "إذكاء نوازع الكراهية والبغضاء وإثارة أسباب التطرف والإرهاب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة