واشنطن تتهم القاعدة بالتحضير لعمل إرهابي كبير   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

توم ريدج يجدد تحذيراته من نوايا تنظيم القاعدة (الفرنسية)
أكدت واشنطن أنها لن ترفع حالة التأهب الأمني في البلاد بالرغم من تقارير أجهزة المخابرات الأميركية التي تؤكد إعداد تنظيم القاعدة لشن هجوم على الولايات المتحدة خلال الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وقال وزير الأمن الداخلي توم ريدج "تشير تقارير موثوق بها إلى أن تنظيم القاعدة يمضي قدما في خططه لتنفيذ هجوم كبير في الولايات المتحدة في مسعى لتعطيل عمليتنا الديمقراطية"، غير أن الوزير الأميركي أقر بعدم مقدرة الأجهزة الأمنية الأميركية على تحديد الأماكن المحتملة التي ستكون هدفا لهجوم القاعدة المزعوم.

وبالرغم من ذلك أعلن ريدج أن حالة التأهب الأمني في البلاد ستظل عند اللون الأصفر أو المستوى الثالث، مشيرا إلى الأجهزة المعنية في البلاد ستراجع باستمرار التقارير عن التهديدات وستعمل على تعزيز أمن البلاد.

ومن جانبه أقر السناتور الأميركي بيل فريست بأن نسبة أخطار وقوع اعتداءات في الولايات المتحدة مرتفعة خلال الفترة الممتدة حتى الانتخابات الرئاسية لكنه شدد على أنه لا داعي للذعر.

وقال رئيس الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ بعد لقاء مغلق مع ريدج ومدير الشرطة الفدرالية (اف بي آي) روبرت مولر ومسؤول في وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه), "هناك خطر متزايد بحصول هجوم إرهابي من اليوم وحتى الانتخابات، ولكن لا يوجد سبب طبعا للذعر أو لشل النشاط".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة