بان يحث الليبيين على استئناف الحوار   
السبت 1435/12/18 هـ - الموافق 11/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:04 (مكة المكرمة)، 18:04 (غرينتش)

حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون جميع الأطراف السياسية في ليبيا على المضي قدما نحو الحوار السياسي بين جميع الأطراف لتحقيق المصالحة الشاملة وإعادة الاستقرار والأمن إلى البلاد.

وأضاف بان كي مون، الذي وصل إلى العاصمة الليبية طرابلس في زيارة غير معلنة، أن الأزمة في ليبيا لا يمكن أن تحل بالوسائل العسكرية وحدها، وأن الشعب الليبي كان يتوقع السلام والاستقرار وتحسين أوضاع حقوق الإنسان.

وقال إن الأولوية القصوى حاليا في ليبيا هي وقف الاقتتال دون أي شروط مسبقة، وطالب كافة المجموعات المسلحة بالانسحاب من كل المدن والمطارات والمؤسسات الليبية.

وحذر المسؤول الأممي من أن آمال تحقيق السلام والرخاء ستصبح بعيدة المنال إذا استمر الاقتتال، وشدد على أن ليبيا بحاجة لبرلمان واحد يمثل كافة الليبيين، مضيفا "أن أي تدخل عسكري خارجي لن يؤدي إلى حل المشاكل في ليبيا".

أمل ورفض
وقال مراسل الجزيرة محمود عبد الواحد إن زيارة بان كي مون منحت أملا في استئناف الحوار بين جميع الأطراف الليبية، رغم المظاهرات التي تتهم الأمم المتحدة بالانحياز إلى مجلس النواب الليبي (الذي يجتمع في طبرق).

وأضاف أن ثوار فجر ليبيا الذين يسيطرون على العاصمة طرابلس يرفضون الحوار مع النواب بعد مطالبتهم بالتدخل الخارجي في ليبيا، وكذلك قيادات الثوار على الأرض ترفض هذا الحوار.

من جانبه، قال مراسل الجزيرة ناصر البدري إن أهمية زيارة بان كي مون لليبيا تتمثل في الزخم الدبلوماسي الذي قد ينجح في الدفع نحو الخروج من حالة الجمود في الأزمة الليبية.

ووصل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون السبت إلى طرابلس في زيارة غير معلنة تهدف إلى دفع الحوار بين الأطراف الليبية الذي بدأ في سبتمبر/أيلول الماضي من أجل إعادة الاستقرار في ليبيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة